الأخبار
سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب الدعوة الى الخروج للشارع يوم 19 ماي بين بوحجلة ونصرالله..اندلاع 5 حرائق بشكل متزامن اتحاد بن قردان يستنكر عدم المساواة في تسليط العقوبات على الفرق المحامي غازي مرابط: سنطالب بعدم سماع الدعوى في حق الزغيدي صفاقس: اندلاع أعمال عنف بين مجموعات من المهاجرين غير النظاميين ايقاف المصور الصحفي ياسين محجوب بدار المحامي عميد المحامين: سندعو مجلس العمداء للتشاور في ما حدث بدار المحامي الإبقاء على مدير عام IFM والممثل القانوني لـ 'ديوان أف أم' بحالة سراح إعادة فتح قسم الطبّ الباطني بمستشفى الرّازي للأمراض النفسيّة والعقليّة محامي مراد الزغيدي: 'هذه الأسئلة التي تمّ توجيهها لمُوكّلي' قضيّة 'فرار المساجين': تمديد الإيقاف التحفظي بالمتهمين السجن لرئيس جامعة السباحة ومدير عام وكالة مكافحة المنشطات السابقين خلال لقائه وزيرة المالية: وفد من البنك الدولي يؤكد الاستعداد لدعم تونس الصحة الفلسطينية: الطواقم الطبية تنتشل 20 شهيداً جراء قصف للاحتلال على منازل جنوب غزة جنوب إفريقيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار مبنى إلى 30 قتيلا الناطق باسم ابتدائية تونس: ‘الإذن بالاحتفاظ بالمحامي مهدي زقروبة بناء على حالة التلبس’ فتح تحقيق ضد لزهر العكرمـي على خلفية التطورات الأخيرة في القطاع: نقابة الصحفيين تدعو مكتبها التنفيذي الموسّع إلى الإجتماع

الأخبارسياسةوطنية

أحمد شفتر: قيادات من حركة الشعب تجنّدت لإسقاطي وسأطعن في نتيجة الانتخابات

اكد احمد شفتر الناشط السياسي المساند لمسار 25 جويلية اليوم الثلاثاء 31 جانفي 2023 انه لم يفاجأ بعدم فوزه في الدور الثاني من الانتخابات التشريعية على حساب منافسه في دائرة جرجيس مشددا على انه سيطعن في نتيحة الانتخابات حتى لا يكون شاهد زور حسب تعبيره متهما قيادات من حركة الشعب بالتجند لاسقاطه مشيرا الى ان سالم لبيض هو من تولى ادارة ورئاسة الحملة الانتخابية لمنافسه.

وقال شفتر في مداخلة إذاعية:” لم يكن عدم فوزي مفاجاة.. بالعكس تماما انا لم اتقدم اساسا للحصول على كرسيوانما تقدمت للحصول على القنوات الكافية من اجل التعريف بمشروع تنموي اقترحه لمدينتي وتقدمت بمحركات فلسفية للتنمية وطبعت اكثرمن 7500 نسخة وزعتها على كل العائلات والان المشروع هو ملك ابناء مدينتي… لم افاجأ لانه لم يكن يهمني بالاسان ان اكون داخل البرلمان او خارجه فانا كنت في الشان العام منذ سنة 1982 وكنت ناشطا في الحركة التلمذية والطلابية ومنذ سنة 2011 تبنيت فكرا جديدا من اجل تكوين جمهورية جديدة اذن انا مقاوم اكثر منه رجل سلطة …”

واضاف ” الاجواء دارت في شكل جيد على الاقل في ما يخصني وكانت هناك مداولات جدية . ..بين الدور الاول والثاني كنت فائزا ب6 نقاط تقريبا ففي الدور الاول كان الفارق بيني وبين منافسي 29 نقطة وفي الدور الثاني فاز هو بـ 23 نقطة والفرق بيننا هو 6 نقاط لكن القانون الانتخابي يعتمد الدور الاخير ….الخروقات موجودة واتحدث عنها ليس لكي افوز بالمقعد بقدر ما اسعى لخلق اجواء نظيفة في المستقبل …هناك تاثير من الادارة الانتخابية لفائدة المنافس وهو تاثير مباشر على الناخبين وهناك تجاوزات أخرى اثناء الصمت الانتخابي ولافتات بقيت معلقة لم تحترم الصمت وهناك استعمال لنسخ من بطاقات التعريف اثناء الانتخابات وهناك اشياء اخرى ليس لي الدليل الكافي عليها واموال تم توزيعها…والتاثير من الادارة تمثل في الحث على اختيار رقم 2 وهناك من استعمل مؤسسة بنكية لتهديد ناخبين .”

وتابع “سوف اطعن وليعلم الجميع انه لا بد من المحافظة على القانون الانتخابي وعلى شفافية العملية كتونسينن وانا مضطر للطعن حتى لااكون شاهد زور …”

وفي تعليق على تدوينات عدد من قيادات حركة الشعب على غرار خالد الكريشي وسالم لبيض قال شفتر: ” اطلعت على تدوينة الكريشي وقرأت اهم من ذلك واطلعت على ما كتب شيخهم شبه الإخواني و شبه العروبي (في اشارة الى سالم لبيض) والذي يعتبر انه تم قبر المشروع الجديد في جرجيس بعد ان سحق احمد شفتر … انا حطمت رقما قياسيا في حجم القصف الذي تعرضت اليه من كل جيوب الردة وانا جد مرتاح …وشيخهم شبه الاخواني و شبه العروبي يقول في تدوينة بصريح العبارة “لقد وقع دفن مشروع الرئيس في جرجيس بعد انسُحق احمد شفتر في هزيمة تاريخية .. انا سميتهم الذاهبون الى العصر الجديد بامتيازات العصر القديم وهؤلاء لم يقتنعوا …والدعم الاكبرتلقيته من الحركة القومية الوطنية والتقدمية فعلا ومن داخل اليسار وبالتحديد من مجموعة الديمقراطيين الوطنيين ومن الحركة الدستوريةالوطنية و من اهلي في المدينة ….لم افز لان كل قوى الردة تجمعت داخل الطرف النقيض ….كل من يعادي المشروع التف حول قصف احمدشفتر ..يريدون قصف احمد شفتر لاسقاط المشروع وانا اقول لهم “يبطى شوية” ….لان المشروع الان بين ايدي اهل المدينة ونحن الانبصدد تشكيل 4 شركات اهلية… نحن نقاوم كل اشكال الرذالة واحمد شفتر ينتمي الى مشروع مقاوم ولا يبحث عن التموقع “.. ..حركةالشعب تعاني في داخلها من حالة من الانقسام الرهيب و ليعلموا ان عناصر عدة دعمتني اثناء الحملة .. ومن قام برئاسة وادارة حملةالمنافس هو سالم لبيض …وفي اخر تدوينة يقول انه دفن مشروع الرئيس من خلال اسقاط احمد شفتر وهذا دليل قاطع على مزايدات الحركةوعلى انها ليست ضمن الخط الوطني ..”

زر الذهاب إلى الأعلى