الأخبار
قلق بشأن تولي تونس مسؤولية منطقة بحث وإنقاذ خاصة بها في البحر المتوسط بنزرت: إضراب عمال وأعوان ديوان الأراضي الدولية بماطر قابس.. مسيرة مندّدة باستفحال آفة التلوّث يدعم الاحتلال.. جماهير المنتخب التونسي تحتجّ بسبب عقد استشهار توجيه تهمة “التآمر على أمن الدولة الداخلي” ضدّ الغنوشي وعبد السلام تحالف أنصار الوطن: نتنظّم لدعم رئيس الجمهورية ولسنا حزبا سياسيا افتتاح أشغال المؤتمر المتوسطي الثاني للطبّ الباطني بمشاركة حوالي 300 طبيب باطني الهيئة المستقلة للانتخابات تقاضي فاطمة المسدي إمضاء اتفاقية توأمة بين الوكالة العقارية السياحية والوكالة الوطنية للعقار السياحي بالجزائر في الصين.. سعيّد والدبيبة يناقشان أزمة معبر رأس جدير بسبب غزّة.. انشقاقات حزبيّة تهزّ بريطانيا وتمرّدٌ في وزارة الخارجيّة راضية الجربي تستقيل من رئاسة أتحاد المرأة التمديد في الإيقاف التحفظي لرضا شرف الدين 8 أشهر سجنا في حقّ مريم الساسي حملة ترامب تعلن البدء بجمع التبرعات تحت شعار "السجين السياسي البرلمان يرفض رفع الحصانة عن نائبيْن الحكم بسجن المنسق العام لحزب القطب » مدة 4 سنوات وستة أشهر وخطايا مالية بمليوني دينار مجلس المنافسة يسلط خطايا تناهز 142 مليون دينار على 17 مؤسسّة بنكية سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب

الأخبارصورصور و فيديووطنية

إصابة 4 مرضى بالقصور الكلوي من بين 10 أشخاص يعانون بمرض السكري في تونس

كشفت دراسة طبية حديثة هي الأولى من نوعها في تونس حول مدى انتشار مرض الكلى المزمن لدى مرضى السكري، عن إصابة 4 مرضى بالقصور الكلوي وذلك من بين 10 مصابين بداء السكري.

وعرضت اليوم الأربعاء 26-04-2023 نتائج هذه الدراسة التي أنجزتها الجمعية التونسية لمرضى الكلى وتصفية الدم وزراعة الكلى خلال مؤتمر علمي حضره رئيس الجمعية الحبيب السخيري والمشرفة على الدراسة جنات العبيدي ووزير الصحة علي المرابط.

وقال السخيري رئيس الجمعية ورئيس قسم أمراض الكلى بالمستشفى الجامعي بالمنستير إن هذه الدراسة كشفت أرقاما مفزعة عن ارتفاع المصابين بالقصور الكلوي لدى مرضى السكري، مؤكدا ل(وات) أن الدراسة، التي شملت أكثر من 10 آلاف مريض بالسكري، ساهمت في تحديد واقع المصابين بالقصور الكلوي من المنتمين للمصابين بمرض السكري.

وكشف عن إصابة 4 مرضى بالقصور الكلوي من بين 10 أشخاص يعانون بمرض السكري.

وبين أن الدراسة تعد أول سجل وطني لدراسة انتشار مرض الكلى المزمن لدى مرضى السكري في تونس، معتبرا أنها ستساهم في تحديد ما يجب القيام به من إجراءات وقائية للتقصي المبكر لمرض الكلى وطرق معالجته بشكل مبكر.

وحول الأضرار الناجمة عن قصور الكلى وتراجعها على تصفية الدم، قال الحبيب السخيري إن القصور الكلوي التام يترتب عنه خضوع المريض إلى حصص تصفية الدم بشكل دوري.

وقال إن السمات الرئيسية للمرضى بالقصور الكلوي في هذه الدراسة تتمثل في كونهم يعانون من ضغط الدم وانسداد الشرايين في القلب وانسداد الشرايين في الأقدام وإدمانهم على التدخين والركود وعدم الحركة وغيرها.

ودعا إلى توفير الأدوية اللازمة التي تقدر على حماية مرضى السكري من الإصابة بالقصور الكلوي والتكفل بها من قبل الصندوق الوطني للتأمين على المرض.

كما أوصى بأهمية تكثيف عمليات التقصي المبكر لمرض الكلى من قبل الأطباء العامين في الصف الأول وتحسيس مرضى السكري بخطورة التدخين والسمنة والتغذية غير السليمة على صحتهم.

من جهتها، شددت الدكتورة المشرفة على هذه الدراسة جنات العبيدي على ضرورة التقصي المبكر لمرض الكلى من أجل الوقاية من الإصابة بالقصور الكلوي التام الذي يتسبب في مشاكل صحية خطيرة.

وأكدت ل(وات) إن التقصي المبكر عن مرض الكلى يمكّن من معالجة المرض في مراحله المبكرة وتجنب الخضوع إلى حصص تصفية الدم باهظة التكاليف سواء على الدولة أو على المريض نفسه.

وكشفت أن 21 بالمائة من الأشخاص مرضى السكري أصيبوا بالقصور الكلوي بسبب عدم تناولهم الأدوية اللازمة لحمايتهم من مرض الكلى، مرجعة في الوقت ذاته عدم تناول تلك الأدوية إلى مشكل عدم توفر الأدوية اللازمة وعدم تغطيتها من الصندوق الوطني للتأمين على المرض وعدم قدرة المريض على شراء تلك الأدوية باهظة الثمن.

وقالت إن الدراسة كشفت عن إصابة 38.7 بالمائة بمرض الكلى على المستوى الوطني، مبينة أن 81 بالمائة من المصابين بمرض الكلى يعانون من ضغط الدم، و48 بالمائة منهم يعانون من شحوم الدم، و32 بالمائة منهم يعانون من انسداد في الشرايين ونحو 15 بالمائة مدمنون على التدخين.

من جانبه شدد وزير الصحة علي المرابط في مداخلة على هامش تقديم هذه الدراسة على ضرورة تظافر كل الجهود للقيام بعميات التقصي المبكر لمرض الكلى من أجل القدرة على القيام بالعلاج بشكل مبكر.

زر الذهاب إلى الأعلى