الأخبار
بعد 12 سنة من الغياب .لقاء مميز بين سي لمهف وجمهوره بمهرجان الحمامات باجة.. السّيطرة على حريق أتى على 5 هكتارات من الغطاء الغابي تونس تتحصّل على وسام منظمة الصحّة العالميّة تقديرا للإنجازات المحققة في اطار البرنامج الوطني للتلقيح القصرين: وفاة رئيس مركز إحدى فرق الحرس الوطني في فريانة تونس تشارك في معرض تجاري بموسكو مسؤول إيطالي يؤكد مواصلة دعم بلاده لمشاريع الطاقة المتجددة في تونس حريق بشارع الهادي شاكر وسط العاصمة رئاسيّة 2024: هيئة الانتخابات تنشر قرارا يضبط قواعد التغطية الإعلامية قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية

الأخبارعالمية

إيطاليا: أكثر من 30 ألفا..تدفق المهاجرين من تونس بلغ ذروته!

أكدت وزارة الداخلية الإيطالية الجمعة 15 سبتمبر 2023 ذروة وصول المهاجرين إلى إيطاليا بحرا من تونس، حيث تجاوز عددهم 30 ألفا منذ أوت الماضي، وهو رقم قياسي مطلق.

ولفت تقرير إلى انخفاض عدد التونسيين الذين يصلون إلى إيطاليا حتى الآن على مدار سنة، وأن أغلب المهاجرين من جنوب الصحراء الكبرى يغادرون تونس، وواحد فقط من كل سبعة يحمل الجنسية التونسية.

ومنذ بداية عام 2023 إلى 14 سبتمبر، وصل ما لا يقل عن 85.564 شخصًا إلى السواحل الإيطالية انطلاقًا من الشواطئ التونسية، أي بمعدل حوالي 319 شخصًا وصلوا يوميًا، أي بارتفاع يزيد عن 360 بالمائة مقارنة بـ 18.590 وافدًا في الفترة ذاتها من العام الماضي، حيث تضاعف الرقم الإجمالي البالغ 32,101 من الوافدين عبر الطريق التونسي المسجل في عام 2022 بأكمله ثلاث مرات تقريبًا.

يشار إلى أنه ما لا يقل عن 39568 مهاجرا اعترضتهم السلطات التونسية في الأشهر الثمانية الأولى من 2023 (جانفي-أوت)، وفقا لأحدث البيانات المتاحة التي نشرها المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

علاوة على ذلك، فقد أحصى المنتدى بشكل عام 958 حالة وفاة على طول الطريق التونسي منذ بداية السنة، أي ما مجموعه 126 ألف شخص على الأقل، بما في ذلك المهاجرين الذين تدفقوا أو تم اعتراض طريقهم أو ماتوا.

الطريق الليبي أكثر بعدا..

ومع ذلك، فإن الطريق الليبي أكثر بعدًا، حيث يحتل المركز الثاني ووصل 34,775 شخصًا حتى 14 سبتمبر، مقارنة بـ35,757 شخصًا وصلوا خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وقدرت المنظمة العالمية للهجرة أنه في الفترة من 1 جانفي 2023 إلى 9 سبتمبر، تم اعتراض ما لا يقل عن 10646 مهاجرًا في البحر وإعادتهم إلى ليبيا، منهم 7510 رجال و563 امرأة و263 قاصرًا و2310 أشخاص بياناتهم غير متاحة.

علاوة على ذلك، توفي 911 شخصًا ولا يزال 1115 شخصًا في عداد المفقودين خلال محاولات الهجرة غير الشرعية نحو السواحل الأوروبية عبر طريق البحر الأبيض المتوسط الأوسط (الذي يشمل كلاً من ليبيا وتونس)، ليصل إجمالي المتوفين إلى 2026 شخصًا.

وفقًا لبيانات الإحصائية اليومية المنشورة على الموقع الإلكتروني لإدارة الحريات المدنية والهجرة بوزارة الداخلية الإيطالية، حل المهاجرون من جنوب الصحراء الكبرى محل المهاجرين من شمال إفريقيا إلى حد كبير في 2023.

غينيا في المركز الأول..

وفي الواقع، احتلت غينيا المركز الأول من حيث عدد المهاجرين غير الشرعين الوافدين إلى إيطاليا حتى 14 سبتمبر 2023 مع 14942 مهاجرًا، بينما في نفس الفترة من عام 2022 كانت هناك تونس بحوالي 14000 وافد، ثم تليها الكوت ديفوار، مع 14.120 وافدًا حتى 14 سبتمبر 2023، وهي ظاهرة مفضلة بحقيقة أن الإيفواريين يمكنهم دخول تونس دون الحاجة إلى تأشيرة دخول، بينما في نفس الفترة من العام الماضي كانت هناك مصر مع تدفق أكثر من 12500 مهاجرًا.

ويحتل المواطنون التونسيون الآن المركز الثالث من حيث عمليات التدفق غير النظامي في إيطاليا، مع وصول 11402 شخصًا عن طريق البحر، محل البنغلاديشيون الذين بلغوا حوالي 10000 العام الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى