الأخبار
بعد 12 سنة من الغياب .لقاء مميز بين سي لمهف وجمهوره بمهرجان الحمامات باجة.. السّيطرة على حريق أتى على 5 هكتارات من الغطاء الغابي تونس تتحصّل على وسام منظمة الصحّة العالميّة تقديرا للإنجازات المحققة في اطار البرنامج الوطني للتلقيح القصرين: وفاة رئيس مركز إحدى فرق الحرس الوطني في فريانة تونس تشارك في معرض تجاري بموسكو مسؤول إيطالي يؤكد مواصلة دعم بلاده لمشاريع الطاقة المتجددة في تونس حريق بشارع الهادي شاكر وسط العاصمة رئاسيّة 2024: هيئة الانتخابات تنشر قرارا يضبط قواعد التغطية الإعلامية قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية

الأخبارعاجلوطنية

اتحادات الشغل بقبلي وتوزر وقفصة تدعو الى اتّخاذ قرارات سريعة تراعي المصلحة الوطنية

والمعايير الدولية في ملف المهاجرين الافارقة من دول جنوب الصحراء

أصدرت الاتحادات الجهوية للشغل بكل من قبلي وتوزر وقفصة، أمس الاثنين، بيانا مشتركا دعت فيه السلط المعنية الى اتّخاذ اجراءات وقرارات سريعة تراعي المصلحة الوطنية والمعايير الدولية لمعالجة ملف المهاجرين الافارقة من دول جنوب الصحراء.
وانتقدت هذه الاتحادات الجهوية، في بيانها، ما اعتبرته ارتباكا في التعامل مع ملف المهاجرين الافارقة من دول جنوب الصحراء الذين وصلوا بأعداد كبيرة الى مدينة صفاقس سيرا على الاقدام وعبر وسائل النقل العمومية والخاصة تحت انظار السلط السياسية والامنية التي غضت الطرف عنهم حينها، واتخذت لاحقا اجراءات اعتباطية وغير مدروسة لحل الازمة عبر الشروع في ترحيل بعضهم الى صحاري المناطق الحدودية مع ليبيا والجزائر في ظروف مناخية وانسانية صعبة.
وأكد البيان ذاته رفض الاتحادات الجهوية المذكورة تصدير أزمة المهاجرين من منطقة الى منطقة، مع رفض نقل حدود الاتحاد الاوروبي الى دول جنوب المتوسط التي باتت تلعب دور حرس الحدود لهذا الاتحاد، مع ادانة انتهاكات حقوق الانسان التي يتعرض لها المهاجرون في غياب استراتيجية من الدول التي تتعامل مع هذا الملف.
كما أكد البيان على ضرورة حضور منظمة غوث اللاجئين والامم المتحدة في الجهات المعنية بما لا يتناقض والسيادة الوطنية للبلاد، مع عدم ترك المسألة في أياد « غير امينة » من تنسيقيات وهيئات ذات « ارتباطات مشبوهة »، لتجنيب مختلف جهات البلاد اية هزات او الحاق للضرر بعلاقات تونس الافريقية والدولية ولضمان السلامة والامن لعمالنا بالخارج.
وأشار البيان إلى أن الجهات المتاخمة للحدود تعاني بصفة مزمنة من أزمات تنموية عميقة تقاعست الحكومات المتعاقبة عن حلّها لافتقارها للارادة السياسية، مضيفا ان أهالي هذه الجهات يؤكدون تعاطفهم مع كل القضايا الانسانية وتمسكهم بحقوقهم المشروعة في التشغيل والعيش الكريم.

زر الذهاب إلى الأعلى