الأخبار
البرلمان يشارك في ندوة رؤساء المجالس والفروع الافريقية بالمجلس البرلماني الفرنكوفوني بجمهورية موريس رئيس مجلس الجهات والاقاليم: قرببا.. الترفيع في سقف رأس مال الشركات الأهلية تونس تدعو إلى التعجيل بفرض وقف فوري ودائم للعدوان على فلسطين وزارة التربية : بعث خلية لتلقي ملفات الفساد بداية من 30 أفريل 2024 حملة تشويه مسعورة لتمويه القضاء في قضية بن عبد الرحمان ضد قطر إقالة المدير العام للمعهد الوطني للإحصاء عدنان الأسود للمرّة الأولى منذ 8 قرون.. مسجد باليرمو يرفع الأذان تمديد إيقاف المدير السابق لمكتب راشد الغنوشي نقابة الصحفيين: تواتر الملاحقات سياسة ممنهجة لمحاصرة حرية التعبير قتلى وجرحى في انفجار وإطلاق نار بمركز تسوق في ضواحي موسكو نقل الاعلامي محمد بوغلاب للمستشفى والي بنزرت يشرف على موكب تنصيب أعضاء مجلس الإقليم الأول المصادقة على أمثلة التهيئة العمرانية بعدد من البلديات بمختلف ولايات الجمهورية المهدية.. حجز أكثر من 10 كلغ من المصوغ من الذهب والفضّة المدير العام للدّيوانة يؤدي زيارة تفقّد لمصالح الديوانة بميناء رادس نصرةً لغزة .. المقاومة العراقية تستهدف مطار بن جوريون في عمق إسرائيل بيان وزارة الشؤون الخارجية بمناسبة ذكرى الاستقلال البريد التونسي يعزّز شبكته بافتتاح مركب بريدي بسكرة ومكاتب أخرى بولايتي أريانة وتونس سعيّد يشدد على ضرورة التصدي للرشوة وتفكيك اللوبيات في كل القطاعات الزعفراني تدعو الى استكمال أشغال الخط 'د' الرابط بين تونس والقباعة منذر الزنايدي لقيس سعيد : إن كنت تريد من الانتخابات فرصة لإدامة معاناة التونسيين فإننا نريد أن نجعل منها أملا حقيقيا في الإقلاع وإعادة البناء قضية الشهيد شكري بلعيد..تفاصيل المرافعات في جلسة المحاكمة الملحق التأهيلي الأولمبي لكرة اليد: تونس تفقد آخر آمالها في الترشّح تونس وروسيا تُوقّعان مذكرة تعاون في المجال الانتخابي وزيرة المرأة: هذه آلياتنا لحماية الأسرة التونسية.. بلاغ مُروري بمُناسبة عُطلة الرّبيع المدرسيّة والجامعيّة قضية إشادة بالإرهاب: قرار بالنقض والإحالة بخصوص حكم ضد الغنوشي التضامن مع غزة مُتواصل... وزيرة التجارة: رقمنة مسالك التوزيع لمواجهة ارتفاع الأسعار

الأخبارعالمية

استمرار القتال في السودان ووقف إطلاق النار ينتهي منتصف الليل

تبادل طرفا الصراع الدائر في السودان الاتهامات بارتكاب انتهاكات جديدة لوقف إطلاق النار الذي ينتهي اليوم الأحد مع استمرار الصراع الدامي بينهما للأسبوع الثالث رغم تحذيرات من الانزلاق في حرب أهلية كارثية.

وسقط مئات القتلى وآلاف المصابين منذ أن تفجر صراع على السلطة بعد فترة طويلة من الغليان بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع شبه العسكرية في 15 أفريل.
واستمر القتال بين الطرفين في معركة للسيطرة على العاصمة الخرطوم الواقعة على نهر النيل على الرغم من سلسلة اتفاقات لوقف إطلاق النار عبر تدخل وسطاء من بينهم الولايات المتحدة ينتهي أحدثها عند منتصف الليل (2200 بتوقيت غرينتش).
وقال صحفي من رويترز إن الوضع في الخرطوم، حيث يقاتل الجيش قوات الدعم السريع المتمركزة في أحياء سكنية، هدأ نسبيا صباح اليوم الأحد، وذلك بعد سماع دوي اشتباكات عنيفة مساء أمس بالقرب من وسط المدينة.
وقال الجيش السوداني اليوم إنه دمر أرتالا تابعة لقوات الدعم السريع أثناء تحركها من الغرب إلى الخرطوم. وقالت قوات الدعم السريع إن الجيش هاجم بالمدافع والطائرات مواقعها في عدة مناطق بولاية الخرطوم.
ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة التقارير بشكل مستقل.
وفي محاولة على ما يبدو لتعزيز قواته في العاصمة، قال الجيش أمس السبت إنه بدأ نشر وحدات من الاحتياطي المركزي للشرطة بمناطق جنوب الخرطوم وسيتوالى نزولها بمناطق أخرى من العاصمة.
وشرطة الاحتياطي المركزي هي فرقة كبيرة مدججة بالسلاح من الشرطة السودانية ولديها خبرة قتالية اكتسبتها من صراعات في دارفور غرب البلاد وفي جبال النوبة في الجنوب.
وفي مارس 2022، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على شرطة الاحتياطي المركزي، متهمة إياها باستخدام القوة المفرطة ضد محتجين كانوا يتظاهرون في الخرطوم وأماكن أخرى ضد انقلاب عسكري عام 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى