الأخبار
باجة.. السّيطرة على حريق أتى على 5 هكتارات من الغطاء الغابي تونس تتحصّل على وسام منظمة الصحّة العالميّة تقديرا للإنجازات المحققة في اطار البرنامج الوطني للتلقيح القصرين: وفاة رئيس مركز إحدى فرق الحرس الوطني في فريانة تونس تشارك في معرض تجاري بموسكو مسؤول إيطالي يؤكد مواصلة دعم بلاده لمشاريع الطاقة المتجددة في تونس حريق بشارع الهادي شاكر وسط العاصمة رئاسيّة 2024: هيئة الانتخابات تنشر قرارا يضبط قواعد التغطية الإعلامية قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية إحالة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي على قطب مكافحة الإرهاب

الأخباروطنية

افتتاح أشغال المؤتمر المتوسطي الثاني للطبّ الباطني بمشاركة حوالي 300 طبيب باطني

افتتح وزير الصحّة علي المرابط، مساء اليوم الخميس بمدينة الحمّامات، أشغال المؤتمر المتوسطي الثاني للطبّ الباطني الذّي ينعقد بالتّزامن مع المؤتمر الوطني السادس والعشرين للطب الباطني، والذي تنظمه الجمعيّة التونسيّة للطبّ الباطني بالحمامات في الفترة الممتدة من 30 ماي إلى غاية 1 جوان 2024.

ويشارك في المؤتمر المتوسطي الثاني للطبّ الباطني حوالي 300 طبيب باطني من مختلف كلّيات الطبّ التّونسيّة، إلى جانب خبراء ومختصّين في المجالات ذات الصّلة والمنظّمات الدّولية المختصّة والجمعيات العلمية من تونس ومن الدّول المتوسطية العربية والأجنبية على غرار لبنان، والجزائر، ومصر، والمغرب، وتركيا، وايطاليا وفرنسا.

ويتضمّن جدول أعمال المؤتمرين، وفق بلاغ للوزارة، محاضرات وندوات علميّة حول جملة من المسائل العلمية المختلفة على غرار الوقاية من الأمراض المنتشرة في حوض البحر الأبيض المتوسط (إلتهاب الأوعية – متلازمة بهجت، أمراض السكري وضغط الدم، أمراض الالتهابات الذاتية مثل الحمى العائلية المتوسطية).

وأثنى وزير الصحة على حرص الجمعيّة التّونسيّة للطبّ الباطني على متابعة المستجّدات العلميّة والتأطير والتّكوين لفائدة منظوريها وتبادل الخبرات، مبرزا مساهمة أطباء اختصاص الطب الباطني في معاهدة المنظومة الصحية الوطنية من خلال التشخيص السريع والعلاج الفعال للأمراض المناعية الذاتية وأمراض ضغط الدم والسكري، ودورهم الحيوي على مستوى الوقاية والعلاج وتحقيق التّكامل بين مختلف منظومات الرّعاية الطبّية والصحّية.

وقال إن الخبرات الطبّية التونسيّة في عدّة اختصاصات تمكّن تونس ومحيطها المتوسطي من تحسين مستوى الخدمات والمؤشّرات الصحية، داعيا الى مزيد تطوير العمل المشترك بين كلّ البلدان وتبادل الخبرات والتّكوين والبحث العلمي. وثمّن المبادرة المتمثّلة في إحداث الجمعية المتوسطية للطب الباطني.

وشدد الوزير على ضرورة التنسيق بين جميع المشاركين والمختصين في المجال من مختلف الدول، وأهمية البحث العلمي حول الحمية المتوسطية للحماية من عدة أمراض على غرار أمراض السمنة وأمراض القلب والشرايين، مؤكدا مسايرة التطورات العلمية الحديثة والبحوث الطبية في مجال الطب الباطني سيّما في ما يتعلق بالتشخيص والعلاج للأمراض المنتشرة في حوض البحر الأبيض المتوسط.

زر الذهاب إلى الأعلى