الأخبار
قلق بشأن تولي تونس مسؤولية منطقة بحث وإنقاذ خاصة بها في البحر المتوسط بنزرت: إضراب عمال وأعوان ديوان الأراضي الدولية بماطر قابس.. مسيرة مندّدة باستفحال آفة التلوّث يدعم الاحتلال.. جماهير المنتخب التونسي تحتجّ بسبب عقد استشهار توجيه تهمة “التآمر على أمن الدولة الداخلي” ضدّ الغنوشي وعبد السلام تحالف أنصار الوطن: نتنظّم لدعم رئيس الجمهورية ولسنا حزبا سياسيا افتتاح أشغال المؤتمر المتوسطي الثاني للطبّ الباطني بمشاركة حوالي 300 طبيب باطني الهيئة المستقلة للانتخابات تقاضي فاطمة المسدي إمضاء اتفاقية توأمة بين الوكالة العقارية السياحية والوكالة الوطنية للعقار السياحي بالجزائر في الصين.. سعيّد والدبيبة يناقشان أزمة معبر رأس جدير بسبب غزّة.. انشقاقات حزبيّة تهزّ بريطانيا وتمرّدٌ في وزارة الخارجيّة راضية الجربي تستقيل من رئاسة أتحاد المرأة التمديد في الإيقاف التحفظي لرضا شرف الدين 8 أشهر سجنا في حقّ مريم الساسي حملة ترامب تعلن البدء بجمع التبرعات تحت شعار "السجين السياسي البرلمان يرفض رفع الحصانة عن نائبيْن الحكم بسجن المنسق العام لحزب القطب » مدة 4 سنوات وستة أشهر وخطايا مالية بمليوني دينار مجلس المنافسة يسلط خطايا تناهز 142 مليون دينار على 17 مؤسسّة بنكية سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب

الأخبارسياسةعاجل

المرايحي: على التونسيين الوقوف إلى جانب السياسيين المعتقلين

عبّر رئيس حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري، لطفي المرايحي، عن تعاطفه مع الموقوفين في السجون.

واعتبر أن ما يتعرّضون له هو تنكيل وتعذيب.

وقال المرايحي في مقطع فيديو نشره على حسابه في فيسبوك، إنّ عشرات التونسيّين يقبعون اليوم في السجون دون محاكمة.

وأشار إلى منهم من تمّ اعتقاله بمداهمات ليليّة وعنيفة تفترض وجود أدلّة دامغة على إدانتهم.

وأشار إلى أنّ السلطة تمتنع عن التوضيح للشعب “صاحب السيادة” حقيقة التّهم التي أوقف من أجلها هؤلاء ويقبعون في السجن لأكثر من عام، وأن تقدّم براهينها على ذلك.

وأوضح المرايحي أنّ الموقوفون لم يثبت عليهم فساد مالي أو ارتباط بشبكات إرهابية أو ضلوعهم في أيّ جرائم.

واعتبر أنّ ذنبهم الوحيد هو النشاط السياسي الذي يمارسونه.

وقال المرايحي: “عيب علينا باعتبارنا تونسيّين، ويجب أن نخجل من أنفسنا من اللامبالاة، وعدم مؤازرتنا، وعدم وقوفنا إلى جانب هؤلاء المسجونين مهما كان انتماؤهم السياسي، وأنا لا أستثني أحدا من الموقوفين”.

وطالب المرايحي بتطبيق القانون الذي هو فوق الجميع ولكن في إطار محاكمة عادلة.

وشدّد على أنه حتّى تتمّ المحاكمات العادلة فإنّ هؤلاء الموقوفين هم أبرياء حتّى تثبت إدانتهم بشكل قاطع ونهائي.

وختم بالقول: “كفى تنكيلا بالموقوفين يجب أن يتحمّل كل شخص أقدم على هذه الممارسات مسؤوليته، وأنا اعتبر أنّ ما يتعرّضون له تعذيب”.

وتابع: “إذا اتّضح أنّهم أبرياء فإنّ كل إنسان تورّط في التنكيل بهم سيلاحق، ولن يسقط عليه الذنب مع مرور الزمن”.

زر الذهاب إلى الأعلى