الأخبار
قلق بشأن تولي تونس مسؤولية منطقة بحث وإنقاذ خاصة بها في البحر المتوسط بنزرت: إضراب عمال وأعوان ديوان الأراضي الدولية بماطر قابس.. مسيرة مندّدة باستفحال آفة التلوّث يدعم الاحتلال.. جماهير المنتخب التونسي تحتجّ بسبب عقد استشهار توجيه تهمة “التآمر على أمن الدولة الداخلي” ضدّ الغنوشي وعبد السلام تحالف أنصار الوطن: نتنظّم لدعم رئيس الجمهورية ولسنا حزبا سياسيا افتتاح أشغال المؤتمر المتوسطي الثاني للطبّ الباطني بمشاركة حوالي 300 طبيب باطني الهيئة المستقلة للانتخابات تقاضي فاطمة المسدي إمضاء اتفاقية توأمة بين الوكالة العقارية السياحية والوكالة الوطنية للعقار السياحي بالجزائر في الصين.. سعيّد والدبيبة يناقشان أزمة معبر رأس جدير بسبب غزّة.. انشقاقات حزبيّة تهزّ بريطانيا وتمرّدٌ في وزارة الخارجيّة راضية الجربي تستقيل من رئاسة أتحاد المرأة التمديد في الإيقاف التحفظي لرضا شرف الدين 8 أشهر سجنا في حقّ مريم الساسي حملة ترامب تعلن البدء بجمع التبرعات تحت شعار "السجين السياسي البرلمان يرفض رفع الحصانة عن نائبيْن الحكم بسجن المنسق العام لحزب القطب » مدة 4 سنوات وستة أشهر وخطايا مالية بمليوني دينار مجلس المنافسة يسلط خطايا تناهز 142 مليون دينار على 17 مؤسسّة بنكية سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب

الأخبارسياسةوطنية

الموقوفون السياسيون يدخلون في إضراب جوع

في الذكرى الأولى لإيقافهم.. المتّهمون في قضية التآمر يطالبون بالإفراح عنهم و”رفع يد السلطة عن القضاء”

أعلن عدد من الموقوفين السياسيين في ما يُعرف بقضية التآمر على أمن الدولة، عن دخولهم في إضراب عن الطعام “احتجاجا على مرور سنة على اعتقالهم دون أيّ جريمة”، بداية من غدا الاثنين 12 فيفري، وفق بيان صادر عنهم.

وطالب الموقوفون السياسيون المشاركون في الإضراب، بإطلاق سراحهم ووقف “الملاحقات الأمنية والقضائية في حقّ كل السياسيين ونشطاء المجتمع المدني الذين طالهم الظلم”، إلى جانب “رفع اليد على القضاء واحترام سلطته واستقلاليته والتوقّف عن ترهيب القضاة وتهديدهم باعتباره الضامن الوحيد لإقامة العدل”.
‎كما شدّد البيان على ضرورة الكفّ عن هرسلة هيئة الدفاع في قضيتهم وترهيب المحاميين المدافعين عن سجناء الرأي.
وأشار السياسيون المضربون إلى استمرار سجنهم “على خلفية ملف قضائي مفبرك فاقد لأيّ إثباتات أو أدلة مادية”، مضيفين أنّ اعتقالهم جاء لـ”التخلّص من معارضين أعلنوا موقفهم من انقلاب 25 جويلية 2021، ولقطع الطريق أمام مبادرة “مؤتمر المعارضة للحوار السياسي”، والذي كان يسعى إلى تقديم حلول عملية لإخراج تونس من الأزمة المالية والاقتصادية الخانقة وفي تحسين الظروف المعيشية للتونسيين، حسب نص البيان.
وأضاف البيان أنّ قضية “التآمر على أمن الدولة” واستمرار اعتقال الموقوفين هو “عنوان بارز لسياسة سلطة الأمر الواقع في التخلّص من المعارضة لإحداث حالة فراغ، ولدخول القضاء التونسي لمربّع الطاعة والخضوع الكامل للسلطة”.
واتّهم الموقّعون على البيان المنظومة الحاكمة باستخدام “سياسة القمع والتقسيم وشيطنة الاختلاف وتدمير الحياة السياسية، وتكميم أفواه كل الأصوات الحرة من سياسيين وصحفيين ونقابيين وحقوقيين ومدوّنين وغيرهم”.
‎ودعا المضربون كل “القوى الحية إلى توحيد جهودها ورفع أصواتها عاليا لوضع حدّ لسياسة الهرسلة والترهيب وغلق الملفات المفبركة وإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي وتنقية المناخ السياسي

وتشمل قائمة المشاركين في الإضراب عن الطعام كلّا من عصام الشابي، جوهر بن مبارك، غازي الشواشي، خيام التركي، عبد الحميد الجلاصي ورضا بلحاج.

زر الذهاب إلى الأعلى