الأخبار
سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب الدعوة الى الخروج للشارع يوم 19 ماي بين بوحجلة ونصرالله..اندلاع 5 حرائق بشكل متزامن اتحاد بن قردان يستنكر عدم المساواة في تسليط العقوبات على الفرق المحامي غازي مرابط: سنطالب بعدم سماع الدعوى في حق الزغيدي صفاقس: اندلاع أعمال عنف بين مجموعات من المهاجرين غير النظاميين ايقاف المصور الصحفي ياسين محجوب بدار المحامي عميد المحامين: سندعو مجلس العمداء للتشاور في ما حدث بدار المحامي الإبقاء على مدير عام IFM والممثل القانوني لـ 'ديوان أف أم' بحالة سراح إعادة فتح قسم الطبّ الباطني بمستشفى الرّازي للأمراض النفسيّة والعقليّة محامي مراد الزغيدي: 'هذه الأسئلة التي تمّ توجيهها لمُوكّلي' قضيّة 'فرار المساجين': تمديد الإيقاف التحفظي بالمتهمين السجن لرئيس جامعة السباحة ومدير عام وكالة مكافحة المنشطات السابقين خلال لقائه وزيرة المالية: وفد من البنك الدولي يؤكد الاستعداد لدعم تونس الصحة الفلسطينية: الطواقم الطبية تنتشل 20 شهيداً جراء قصف للاحتلال على منازل جنوب غزة جنوب إفريقيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار مبنى إلى 30 قتيلا الناطق باسم ابتدائية تونس: ‘الإذن بالاحتفاظ بالمحامي مهدي زقروبة بناء على حالة التلبس’ فتح تحقيق ضد لزهر العكرمـي على خلفية التطورات الأخيرة في القطاع: نقابة الصحفيين تدعو مكتبها التنفيذي الموسّع إلى الإجتماع

الأخباروطنية

انا يقظ : 92 % من المتهمين بالاحتكار اُطلق سراحهم

أعلنت منظمة “انا يقظ ” اليوم الاثنين 20 فيفري ، أنها تحصلت على الاحصائيات الخاصة بتطبيق مرسوم مكافحة الاحتكار والمضاربة إثر مطلب نفاذ للمعلومة تقدمت به إلى وزارة العدل.

وأشارت إلى أنه “عكس ما يدعيه رئيس الجمهورية من أن مشكلة غياب المواد الأساسية راجع بالأساس إلى الاحتكار والمضاربة واخفاء هذه المواد وتخزينها وتضخيم عمليات المضاربة في وسائل الإعلام، وتأكيده في عدة لقاءات جمعته بوزراء الداخلية والعدل على تشديد الخناق الأمني والقضائي على هؤلاء المجرمين” الذين توعدهم ذات ليلة من مقر وزارة الداخلية بحرب دون هوادة”، أظهرت الإحصائيات التي تحصلت عليها أن الملاحقات الأمنية للمواطنين والتجار والايقافات العشوائية في صفوفهم أفضت إلى إطلاق سراح حوالي 92% من المظنون فيهم والمتهمين بممارسة الاحتكار والمضاربة خلال السبعة أشهر الأولى التي تلت إصدار مرسوم الإحتكار بالرائد الرسمي.

وأشارت إلى أنه تم إطلاق سراح 2318 شخصاً من أصل 2542 مظنون فيهم في الفترة الفاصلة بين 11 مارس 2022 و 7 أكتوبر 2022.

وابرزت انه بالرغم من تشديد العقوبة الجزائية لجريمة الاحتكار التي أصبحت تصل إلى السجن مدى الحياة ودفع خطية مالية يمكن أن تصل لـ500 ألف دينار، فإن هذه الإحصائيات “خير دليل على الطابع العشوائي لهذه الإيقافات بهدف إرضاء شهوات من وضع هذا المرسوم الذي أثبت فشله في تحقيق الهدف الذي وضع من أجله”

وختمت قائلة ” كما تكشف هذه الإحصائيات أن ما تصوره وزارة الداخلية ومن ورائها قيس سعيد على أنها نجاحات أمنية ليست إلا مسرحيات شعبوية وبطولات وهمية الهدف منها ترويع التجار مما انعكس سلبا على المعيش اليومي للمواطنين والتغطية على فشل سياسات الحكومة وخياراتها الاقتصادية”.

يشار إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيد كان قد أكد أن عديد الأطراف تقف وراء الاحتكار والمضاربة والترفيع في الأسعار من اجل اثارة البلبلة في البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى