الأخبار
قلق بشأن تولي تونس مسؤولية منطقة بحث وإنقاذ خاصة بها في البحر المتوسط بنزرت: إضراب عمال وأعوان ديوان الأراضي الدولية بماطر قابس.. مسيرة مندّدة باستفحال آفة التلوّث يدعم الاحتلال.. جماهير المنتخب التونسي تحتجّ بسبب عقد استشهار توجيه تهمة “التآمر على أمن الدولة الداخلي” ضدّ الغنوشي وعبد السلام تحالف أنصار الوطن: نتنظّم لدعم رئيس الجمهورية ولسنا حزبا سياسيا افتتاح أشغال المؤتمر المتوسطي الثاني للطبّ الباطني بمشاركة حوالي 300 طبيب باطني الهيئة المستقلة للانتخابات تقاضي فاطمة المسدي إمضاء اتفاقية توأمة بين الوكالة العقارية السياحية والوكالة الوطنية للعقار السياحي بالجزائر في الصين.. سعيّد والدبيبة يناقشان أزمة معبر رأس جدير بسبب غزّة.. انشقاقات حزبيّة تهزّ بريطانيا وتمرّدٌ في وزارة الخارجيّة راضية الجربي تستقيل من رئاسة أتحاد المرأة التمديد في الإيقاف التحفظي لرضا شرف الدين 8 أشهر سجنا في حقّ مريم الساسي حملة ترامب تعلن البدء بجمع التبرعات تحت شعار "السجين السياسي البرلمان يرفض رفع الحصانة عن نائبيْن الحكم بسجن المنسق العام لحزب القطب » مدة 4 سنوات وستة أشهر وخطايا مالية بمليوني دينار مجلس المنافسة يسلط خطايا تناهز 142 مليون دينار على 17 مؤسسّة بنكية سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب

الأخباروطنية

بن يحي: لابد من تشريك الجميع دعما لسياسة تونسية خارجية ناجعة

قال الوزير والسفير والدبلوماسي والأمين العام الأسبق لاتّحاد المغرب العربي الحبيب بن يحي إن “التحديات المطروحة اليوم على تونس كثيرة ولابد أن نجتهد في مجابهتها خصوصا على مستوى السياسة الخارجية”، داعيا القائمين على تسيير شؤون البلاد إلى الاستئناس بتاريخ السياسة الخارجية التونسية ونجاحاتها حتى يكون الماضي مرجعا لسياسات تونس الداخلية والخارجية حاضرا ومستقبلا، وفق تعبيره.

كما طالب بن يحي خلال محاضرة ألقاها بالعاصمة، في إطار أنشطة المنتدى التونسي للمعرفة والتنمية البشرية، بضرورة ربط السياسة الداخلية بالسياسة الخارجية في تناغم تام لمواجهة التحديات المطروحة على تونس داخليا وخارجيا.

وقال بن يحي إن “التطبيع الى الان من أكبر التحديات أمام تونس وهو سياسة مطروحة في شروط العلاقات التي تربطها لا بأمريكا فقط بل بالاتحاد الاوروبي ايضا”، معتبرا أن الهدف الاساسي الذي تعمل عليه أمريكا الان هو التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني، “وتعمل على ذلك من خلال سياسة فرق تسد التي تعتمدها في التعاطي مع الدول العربية”.

وتابع بن يحي أن سياسات التطبيع التي انخرطت فيها بعض الدول العربية تهدد بتصفية القضية الفلسطينية وحقوق شعبها، داعيا الى العمل على ابعاد تونس عن الخلافات بين السياسات الأمريكية ونظيرتها الأوروبية.

وأوضح أنه على تونس العمل على دعم التنسيق بين ليبيا والجزائر مع ضرورة التنسيق بين جميع الدول المغاربية لحماية أمن البلاد وتحقيق الأمن في المنطقة ومع ضرورة دعم التجارة البينية وتطوير السياسات الاقتصادية والتجارية التونسية مع بلدان المغرب العربي والاتحاد الاوروبي وتوسيع الاتصالات التونسية دوليا حتى تكون تونس في مستوى التحديات الدولية والاقليمية المطروحة وفق تعبيره.

وشدد بن يحي على الدور التونسي في تنقية الأجواء بين الدول المغاربية والعربية لافتا الى أهمية استثمار تراجع سياسات التطبيع ما بعد العدوان الصهيوني على غزة. وأشار بالمناسبة إلى سحب الأردن لسفيرها من الاراضي الفلسطينية التي يحتلها الكيان الغاصب.

دعا بن يحي الى ضرورة توسيع التعاون التونسي مع الصين والاستفادة من التطورات التي بلغتها صناعيا وتقنيا.

زر الذهاب إلى الأعلى