الأخبار
قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية إحالة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي على قطب مكافحة الإرهاب تواصل الحركة التجارية بمعبر ذهيبة وازن بنسق مرتفع إنقاذ 13 شخصا من الغرق بعدد من الشواطئ في يوم واحد الاحتفاظ بالقياديين بحركة النهضة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي البرلمان ينظّم ورشة عمل حول عطلة الأبوة حملة أمنية مشتركة وموجهة على كامل الشريط الساحلي (صور) البوابة 52 تروي نضالات تونسيات على ركح مهرجان الحمامات الدولي إطلاق نار في تجمع انتخابي لـترامب

الأخبارعالمية

تحذير من مخاطر سامة في أدوية للسعال

على مدى الأشهر الخمسة الماضية، مات ما لا يقل عن 300 طفل حول العالم بعد تناولهم دواء السعال وفق ما أفادت به منظمة الصحة العالمية.

ونبّهت المنظمة من منتجات 14 دواء مختلفا للأطفال في إفريقيا وجنوب شرق آسيا وأوروبا.

وكانت أدوية السعال ملوثة بمواد كيميائية سامة، هي إيثيلين غلايكول وديثيلين غلايكول، والتي تستخدم في سوائل ممسحات الزجاج الأمامي ومبردات المحرك.

وأوضح البروفيسور وينستون مورغان، عالم السموم من جامعة شرق لندن، سبب خطورة هذه المواد الكيميائية على البشر وكيف انتهى بها المطاف في شراب السعال.

وقال الخبير: “توجد هذه المركبات في بعض الأحيان بمستويات منخفضة للغاية كمواد ملوثة في العديد من المكونات الغذائية والمذيبات الطبية. ويحدث هذا عندما تكون هناك معايير تصنيع واختبار رديئة”.

وتعد الجرعة مميتة من المواد الكيميائية عند البالغين بنحو 1000-1500 ملليغرام لكل كيلوغرام.

وبالنسبة للطفل الصغير الذي يزن 20 كغ، تنخفض النسبة المميتة إلى 28 مللترا أو نحو 6 ملاعق صغيرة. ومع ذلك، من الممكن أيضا حدوث سمية عن طريق تناول جرعات أقل بكثير على مدار عدة أيام وأسابيع. وهذا هو السبب في أن المستوى الآمن لمنظمة الصحة العالمية لهذه المواد الكيميائية هو 0.5 مغ فقط لكل كيلوغرام في اليوم. وهذا يعادل 1/15 من ملعقة شاي في اليوم.

وأوضح البروفيسور وينستون أن ما يجعل هذه المواد الكيميائية خطيرة للغاية هو أن الطفل يستهلك كمية كبيرة قبل ظهور أعراض التسمم.

وما زاد الطين بلة، أن أعراض التسمم بالإيثيلين غلايكول والديثيلين غلايكول، مثل النعاس، يمكن أن يساء تفسيرها على أنها طبيعية لدى الطفل المصاب بالسعال أو الحمى.

وتابع البروفيسور: “قد لا يلاحظ الآباء والعاملون في المجال الطبي ما هو الخطأ إلا بعد فوات الأوان”.

لماذا المواد الكيميائية شديدة السمية في الأدوية؟

يمكن أن يختلط الإيثيلين غلايكول وثنائي إيثيلين غلايكول مع إنزيم موجود بشكل طبيعي في جسم الإنسان، والذي يحوّل المواد الكيميائية إلى مركب أكثر خطورة، يُعرف باسم حمض الغليوكسيليك.

وأوضح وينستون أن “حمض الغليوكسيليك يمكن أن يتركز في الكلى ويتلفها، ما يؤدي إلى الوفاة من الفشل الكلوي”.

وعادة، يمكن للجسم تنظيم التفاعلات الكيميائية في الجسم، ما يعني أن المواد الكيميائية لن تتحول أبدا إلى حمض الغليوكسيليك. لكن الباراسيتامول الموجود في شراب السعال، يمكن أن يثبط قدرة الجسم على التحكم في التفاعلات الكيميائية، ما يجعل تطور حمض الغليوكسيليك أكثر احتمالا.

وكتب وينستون: “الأطفال الذين يتناولون مستحضرات الباراسيتامول الملوثة بالغلايكول يمكن أن يكونوا في خطر”.

وأضاف: “الأدوية والأطعمة الأخرى الملوثة بمستويات منخفضة من الإيثيلين غلايكول وثنائي إيثيلين غلايكول ربما تمر دون أن يلاحظها أحد لأنها لا تحتوي على الباراسيتامول”.

وحث البروفيسور وينستون الآباء على الاستمرار في استخدام أدوية السعال مع توخي الحذر، موضحا: “الأدوية التي تحتوي على الباراسيتامول عادة ما تكون آمنة جدا للأطفال. ولتجنب الوفيات المرتبطة بشراب السعال في المستقبل، يجب على الآباء والأخصائيين الطبيين النظر في التسمم بالغلايكول كاحتمال إذا بدأ الأطفال في إظهار أعراض التسمم والنعاس بعد تناول الدواء”.

زر الذهاب إلى الأعلى