الأخبار
حمة الهمامي: أتضامن مع المعتقلين السياسيين وأدعو إلى مقاطعة الرئاسية إصدار بطاقة إيداع ثالثة في حق البشير العكرمي  تونس تطرح مناقصة لشراء 100 ألف طن من القمح اللين جامعة الثانوي: تَسرُّع الوزارة في فرض المنصة الرقمية مخاطرة غير مدروسة وزارة التشغيل تمدّد آجال الانتفاع ببرنامج ''حاجتي بيك'' تأجيل إضراب أعوان الشركة الوطنية للنقل بين المدن عبيد البريكي: لا ديمقراطيّة دون أحزاب سياسية برلماني: الحكومة تتلكّأ في إرسال مشاريع قوانين مصيرية مجلس الوزراء يوافق على مشاريع أوامر الحوثي: العرب يهدرون مئات المليارات في تغذية الفتن ولا يمونون غزة إيقاف 25 مروّج مخدّرات من بينهم ثلاث فتيات الطبوبي: السلطة لم تلتقط إشارات الشعب تونس : «صُنّاع » التاكسي الفردي يحتجّون أمام الولاية التجار المستقلون يحتجون شبهة فساد في إسناد قرض: الاحتفاظ بإمراة وإطار بالبنك الفلاحي الاحتفاظ بمدير عام سابق بالبنك الفلاحي وكاتب عام النقابة السابق وزير الخارجية في زيارة عمل لإمارة موناكو على رأس وفد من رجال الأعمال جندوبة: برنامج اجتماعي واقتصادي خاص بشهر رمضان سكك حديدية بين القصرين وسوسة: آفاق واعدة..والجزائر على الخط سوسة: إخلاء مدخل شارع فرنسا والجامع الكبير من الباعة الفوضويين رئيس الجمهورية: من كانوا يتبادلون التهم أصبحوا يتشاركون إضراب الجوع كافالي: كان هدفي مع الإفريقي إحراز لقب.. وأشكر يوسف العلمي منتدى القوى الديمقراطية يطالب بالإفراج عن الموقوفين السياسيين كاتب عام عمادة البياطرة للمدينة أف أم: الاحتفاظ بـ”العميد” سابقة خطيرة القبض على المشتبه به في قتل والدته في المنيهلة الرحوي: تمرير قانون تجريم التطبيع رسالة تؤكد انحياز تونس لفلسطين التحركات والمسيرات المناصرة لفلسطين تتجدّد في تونس منصة “إكس” تُعطّل حساب الموقع الرسمي للحوثيين في اليمن التطورات في غزة محور لقاء الحشاني ووزير الخارجية الجزائري دغفوس: إيواء 260 رضيعا في أقسام الإنعاش بسبب “البرنكيوليت”

الأخباروطنية

توضيح من هيئة السجون حول ظروف الموقوفين في قضية ”التآمر على أمن الدولة”

شدّدت الهيئة العامة للسجون والاصلاح فعلى أنه لا صحّة لما يروج حول ظروف إقامة الموقوفين فيما يعرف بقضيّة ”التآمر على أمن الدولة”.

وأعربت الهيئة في بلاغ صادر عها اليوم عن استغرابها مما تمّ تداوله ”من إشاعات ببعض مواقع التواصل الاجتماعي وتصريحات مغلوطة ببعض وسائل الاعلام لعدد من محامي الموقوفين والظروف الحافة بإقامتهم واتهامها جزافا سواء الادعاء بالتنكيل ببعض الموقوفين المعنيين أو بما يروج من إشاعات بخصوص إستعمال البعض منهم لهواتف جوالة داخل السجن”.

وأكدت الهيئة العامة للسجون والإصلاح أن جميع الموقوفين المعنيين يتمتعون بجميع الحقوق المخولة لهم قانونا من إعاشة أو إقامة بغرف سجنية عادية وإعتيادية ومن رعاية صحية وإحاطة نفسية وإجتماعية منذ زمن إيداعهم السجن شأنهم شأن بقية المودعين وفقا لمقتضيات القانون عدد 52 لسنة 2001 المتعلق بنظام السجون وخصوصا فيما يتعلق بتطبيق معايير وقواعد التصنيف وإعادة تصنيف المساجين المنصوص عليها بالفصل السادس من هذا القانون.

كما استنكرت بشدة إلقاء التهم جزافا دون بينة أو بداية حجة حول ما سمي “بإستعمال الهواتف الجوالة داخل السجن”، وأشارت إلى أن كل من منظومات التفتيش ومنظومات عزل شبكات الاتصالات عالية التأمين بالوحدات السجنيه والاصلاحية فضلا عن جاهزية وحرفية الاطارات والأعوان.

وشددت الهيئة العامة للسجون والإصلاح حرصها على تمسكها بتمتيع جميع المودعين بحقوقهم المخولة لهم قانونا على قدم المساواة وعدم التمييز وطبقا للإجراءات الجاري بها العمل، مؤكدة إلتزامها بمزيد تحسين ظروف الايداع داخل السجون بما يكفل الحرمة الجسدية والمعنوية للمودعين وتعزيز حقوقهم.

وأكدت نأيها عن جميع التجاذبات مهما كانت طبيعتها أو مصدرها والتزامها بمبدأ حياد الإدارة والمساواة في تطبيق القانون على الجميع دون إستثناء, تحت الرقابة القضائية ورقابة منظمات وهيئات الرصد والرقابة الوطنية والدولية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى