الأخبار
سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب الدعوة الى الخروج للشارع يوم 19 ماي بين بوحجلة ونصرالله..اندلاع 5 حرائق بشكل متزامن اتحاد بن قردان يستنكر عدم المساواة في تسليط العقوبات على الفرق المحامي غازي مرابط: سنطالب بعدم سماع الدعوى في حق الزغيدي صفاقس: اندلاع أعمال عنف بين مجموعات من المهاجرين غير النظاميين ايقاف المصور الصحفي ياسين محجوب بدار المحامي عميد المحامين: سندعو مجلس العمداء للتشاور في ما حدث بدار المحامي الإبقاء على مدير عام IFM والممثل القانوني لـ 'ديوان أف أم' بحالة سراح إعادة فتح قسم الطبّ الباطني بمستشفى الرّازي للأمراض النفسيّة والعقليّة محامي مراد الزغيدي: 'هذه الأسئلة التي تمّ توجيهها لمُوكّلي' قضيّة 'فرار المساجين': تمديد الإيقاف التحفظي بالمتهمين السجن لرئيس جامعة السباحة ومدير عام وكالة مكافحة المنشطات السابقين خلال لقائه وزيرة المالية: وفد من البنك الدولي يؤكد الاستعداد لدعم تونس الصحة الفلسطينية: الطواقم الطبية تنتشل 20 شهيداً جراء قصف للاحتلال على منازل جنوب غزة جنوب إفريقيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار مبنى إلى 30 قتيلا الناطق باسم ابتدائية تونس: ‘الإذن بالاحتفاظ بالمحامي مهدي زقروبة بناء على حالة التلبس’ فتح تحقيق ضد لزهر العكرمـي على خلفية التطورات الأخيرة في القطاع: نقابة الصحفيين تدعو مكتبها التنفيذي الموسّع إلى الإجتماع

الأخبارسياسةوطنية

جبهة الخلاص تدعو إلى “توحيد صف المعارضة لإسقاط الانقلاب”..

أكدت جبهة الخلاص الوطني والحزب الجمهوري وعدد من نواب البرلمان المنحل، خلال ندوة سياسية، عشية اليوم السبت، على “وجوب توحيد صف المعارضة ” وتنظيم “مؤتمر وطني للمعارضة الديمقراطية ” يضع برنامجا “لاسقاط حكم الانقلاب والعودة الى الديمقراطية”.

وعبر المشاركون في الندوة المنتظمة بأحد النزل بالعاصمة، عن استنكارهم الشديد لعمليات المداهمة والايقافات التي طالت عديد الشخصيات السياسية والمحامين والنقابيين ومن قطاع الاعمال وما اعتبروه “الهجمة القمعية الشرسة التي استهدفت أيضا الاتحاد العام التونسي للشغل”.
وأشار رئيس جبهة الخلاص نجيب الشابي، إلى المظاهرات والتجمعات التي قام بها النقابيون من اتحاد الشغل في الجهات اليوم معتبرا أنها “جزء من المقاومة الوطنية التي يحسب لها ألف حساب وتنضاف إلى النشاط الذي تقوم به الاحزاب وجبهة الخلاص الوطني”.
وأضاف أن “جبهة الخالص ستستمر في حشد القوى في الداخل وفي مختلف المدن والعاصمة لتنظيم مظاهرات كبرى” داعيا الاحزاب إلى “نبذ الخلافات إلى حين عودة الشرعية إلى البلاد”.
واعتبر الشابي أن نظام قيس سعيد، لم يستطع معالجة الازمة الاقتصادية في البلاد بل أصبحت الدولة على أبواب الافالس بسبب سوء الادارة الاقتصادية “والازمة ستتطور إلى ذروتها والانقسام السياسي سيتسع حول الرئيس قيس سعيد”.
ومن جانبه اقترح الامين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، المضي في تنظيم “مؤتمر وطني للمعارضة الديمقراطية” يمكن من توحيد صف المعارضة في مواجهة حكم الرئيس قيس سعيد.
وقال عضو هيئة الدفاع عن الموقوفين سمير ديلو، أن المحامين ومنوبيهم أصبحوا يتعرضون إلى تهديدات شخصية، مضيفا أن “إحدى الوزيرات المفضلات لدى رئيس الجمهورية تروج على صفحتها على الفايسبوك لفكرة أن نهدد بالقتل”.
ونفى ديلو ما تعلنه “السلطة التنفيذية من أن الاجراءات تم احترامها في الايقافات، في حين لم نجد أي إجراء تم احترامه وتدرجت الاور من الانتهاكات والخروقات الى العبث القانوني والجنون القانوني والى المسخرة” حسب قوله، واعتبر أن الايقافات تمت ” ليس للبحث في
إطار قضية وانما بحثا عن قضية” للموقوفين مقدما مثالا على ذلك ما حجز على ذمة التحقيق من بطاقات شخصية للتعارف وبطاقات زيارة ونسخة صورة من تصريح صحفي وظروف احتجاز غير قانونية واعتداءات بالعنف.
وقال عضو “هيئة الدفاع عن المعتقلين” رضا بلحاج، أن هدف سعيد من الايقافات والاعتقالات هو “ضرب توحيد قوى المعارضة بحملة لتكبيلها” بعد 25 جويلية بواسطة الاقامات الجبرية والايقافات والعزل من الوظائف وغيرها ، داعيا إلى عدم الارتباك ومواصلة “فضح هذه العملية” والى “التقارب وتوحيد كل القوى لنقاوم جائحة الانقالب”، حسب توصفيه.

زر الذهاب إلى الأعلى