الأخبار
قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية إحالة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي على قطب مكافحة الإرهاب تواصل الحركة التجارية بمعبر ذهيبة وازن بنسق مرتفع إنقاذ 13 شخصا من الغرق بعدد من الشواطئ في يوم واحد الاحتفاظ بالقياديين بحركة النهضة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي البرلمان ينظّم ورشة عمل حول عطلة الأبوة حملة أمنية مشتركة وموجهة على كامل الشريط الساحلي (صور) البوابة 52 تروي نضالات تونسيات على ركح مهرجان الحمامات الدولي إطلاق نار في تجمع انتخابي لـترامب

الأخبارعاجلعالميةوطنية

حرس الحدود الليبي ينقذ 360 مهاجرا أبعدتهم الشرطة التونسية

عثروا عليهم في الصحراء قرب الحدود مع تونس من دون ماء وطعام ومأوى

أفادت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في ليبيا اليوم الإثنين أنه تم في الأيام الأخيرة إنقاذ نحو 360 مهاجراً من دول جنوب الصحراء بعدما نقلتهم الشرطة التونسية إلى مناطق نائية على الحدود بين البلدين، داعية المنظمات الدولية إلى مساعدتهم.

ورحب الفرع المحلي للمنظمة التي تتخذ مقراً في القاهرة، باستقبال ليبيا المهاجرين الذين “مروا بأوضاع إنسانية صعبة” قبل أن “ينقذهم حرس الحدود الليبي”. وأضاف أنه “وفقاً للحراس الليبيين، يحتاج 360 مهاجراً، بينهم نساء وأطفال، إلى مساعدة طبية وإنسانية عاجلة”.
وحض الفرع المحلي للمنظمة السلطات الليبية على “السماح للمنظمات المعنية – المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة – بمقابلتهم ومساعدتهم في الإجراءات القانونية”.
من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية الليبية الإثنين أنها “وثقت عمليات طرد لمواطنين من جنوب الصحراء الكبرى من قبل السلطات التونسية إلى الحدود الليبية”.
وأشار فريق تابع لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن دوريات حرس الحدود الليبي أنقذت أمس الأحد عشرات المهاجرين الذين عثرت عليهم في الصحراء قرب الحدود مع تونس من دون ماء وطعام ومأوى.
ونقلت الشرطة التونسية المهاجرين إلى مناطق حدودية نائية وغير مأهولة وتركتهم فيها، وفق شهادات مهاجرين ومنظمات غير حكومية.

وعثر حرس الحدود الليبي الأحد على المهاجرين قرب منطقة العسة الواقعة على بعد 150 كيلومتراً جنوب غربي طرابلس ونحو 15 كيلومتراً من الحدود التونسية.
وصور صحافيو وكالة الصحافة الفرنسية مجموعات من الشبان وبعض النساء، منهكين وعطشى، جالسين أو مستلقين على الرمال، يحاولون الاحتماء تحت شجيرات قليلة وسط درجات حرارة شديدة.
ونقلت السلطات التونسية مئات المهاجرين خصوصاً من مدينة صفاقس الساحلية (شرق) بعد أن شهدت توترات وصدامات بين سكان ومهاجرين بلغت ذروتها بمقتل مواطن تونسي في 3 يوليو (تموز) الجاري.
وقالت منظمات غير حكومية إن الشرطة التونسية “طردت” مئات منهم إلى مناطق صحراوية نائية قرب الحدود مع ليبيا والجزائر.
في الإجمال، تم منذ بدء السلطات التونسية حملة الطرد نقل ما لا يقل عن 630 مهاجراً تقطعت بهم السبل على الحدود الليبية مع تونس إلى مراكز يديرها الهلال الأحمر الليبي الذي يتولى مع المنظمة الدولية للهجرة درس ملفاتهم وتقسيمهم بين من يريد العودة إلى وطنه وطالبي اللجوء واللاجئين.
ووقعت تونس أمس الأحد مذكرة تفاهم مع الاتحاد الأوروبي لإرساء “شراكة استراتيجية” تشمل دعماً بقيمة 105 ملايين يورو لمكافحة الهجرة غير النظامية.
وتنص المذكرة على “تطوير نظام لتحديد وإعادة المهاجرين غير الشرعيين الموجودين بالفعل في تونس إلى بلدانهم الأصلية”.

زر الذهاب إلى الأعلى