الأخبار
قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية إحالة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي على قطب مكافحة الإرهاب تواصل الحركة التجارية بمعبر ذهيبة وازن بنسق مرتفع إنقاذ 13 شخصا من الغرق بعدد من الشواطئ في يوم واحد الاحتفاظ بالقياديين بحركة النهضة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي البرلمان ينظّم ورشة عمل حول عطلة الأبوة حملة أمنية مشتركة وموجهة على كامل الشريط الساحلي (صور) البوابة 52 تروي نضالات تونسيات على ركح مهرجان الحمامات الدولي إطلاق نار في تجمع انتخابي لـترامب

الأخبارعالمية

رئيسة الكتلة النيابية لحزب فرنسا الأبية: سنعترف بدولة فلسطين خلال أسبوعين

قالت رئيسة الكتلة النيابية لحزب فرنسا الأبية اليساري ماتيلدا بانو، إن بلادها ستعترف بدولة فلسطين خلال الأسبوعين المقبلين.

ويأتي تصريح بانو، عقب تفوّق تحالف اليساريين في نتائج الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية في فرنسا، وفق ما أظهرته تقديرات أولية.

حيث تصدّر تحالف الجبهة الشعبية الجديدة اليساري نتائج الاقتراع، متبوعا بتحالف الرئيس إيمانويل ماكرون. فيما حلّ اليمين المتطرف ثالثا، حسب التقديرات.

ولم تحصل أي كتلة على غالبية مطلقة من مقاعد البرلمان بناء على التقديرات، التي تشير إلى فوز:

  • الجبهة الشعبية الجديدة على ما يتراوح بين 172 إلى 215 مقعد،
  • مقابل 150 إلى 180 مقعدا لتحالف ماكرون،
  • و115 إلى 155 مقعدا لليمين المتطرف.

وكان التجمع الوطني اليميني المتطرف وحلفاؤه، قد تصدر نتائج الدورة الأولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية المبكرة يوم الأحد الماضي، بحصوله على 33,15 بالمئة من الأصوات.

ووضعت الجولة السابقة تحالف اليسار في المرتبة الثانية بـ27,99 بالمئة من الأصوات، متبوعا بالتحالف الرئاسي بـ20,04 بالمئة. في حين قدرت نسبة المشاركة في الدورة الأولى بـ65.5 بالمئة.

وفي 9 جوان، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قراره بحلّ برلمان البلاد، وتنظيم انتخابات تشريعية مسبقة في 30 جوان الجاري.

قرار ماكرون جاء بعد إعلان نتائج أولية للانتخابات الأوروبية، أظهرت تقدّما لليمين المتطرف. بحصوله على نسبة تتراوح بين 31.5 و32.5 بالمئة من الأصوات.

وقال ماكرون في خطاب إن نتيجة انتخابات البرلمان الأوروبي “لم تكن جيّدة للأحزاب التي تدافع عن أوروبا، ولا تصبّ في مصلحة الحكومة”، حسب تعبيره.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن “صعود القوميين في الانتخابات الأوروبية يمثل خطرا على فرنسا وعلى أوروبا”.

واستدعي أكثر من 49 مليون فرنسي إلى مكاتب الاقتراع، لانتخاب ممثليهم ضمن 720 نائبا في البرلمان الأوروبي

زر الذهاب إلى الأعلى