الأخبار
بعد 12 سنة من الغياب .لقاء مميز بين سي لمهف وجمهوره بمهرجان الحمامات باجة.. السّيطرة على حريق أتى على 5 هكتارات من الغطاء الغابي تونس تتحصّل على وسام منظمة الصحّة العالميّة تقديرا للإنجازات المحققة في اطار البرنامج الوطني للتلقيح القصرين: وفاة رئيس مركز إحدى فرق الحرس الوطني في فريانة تونس تشارك في معرض تجاري بموسكو مسؤول إيطالي يؤكد مواصلة دعم بلاده لمشاريع الطاقة المتجددة في تونس حريق بشارع الهادي شاكر وسط العاصمة رئاسيّة 2024: هيئة الانتخابات تنشر قرارا يضبط قواعد التغطية الإعلامية قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية

الأخبارسياسةوطنية

رئيس النهضة بالنيابة: مراجعات داخل الحركة لاعادة تقديم نفسها للتونسيين عبر مؤتمرها القادم

قال رئيس حركة النهضة بالنيابة المنذر لونيسي ان “نظام 25 جويلية سيأتي إلى الحوار آجلا أم عاجلا، مشيرا إلى مراجعات داخل الحركة لإعادة تقديم نفسها للتونسيين عبر مؤتمرها القادم في أكتوبر المقبل، رغم قرار السلطات المستمر بغلق مقراتها.

وشدد لونيسي على أنه من الأفضل أن يتأتي هذا الحوار عن قناعة بدل أن يحصل ذلك لاحقا عن اضطرار.

ودعا لونيسي إلى حوار “دون إقصاء” ومن دون شروط مسبقة يشارك فيه الرئيس قيس سعيد مع الالتزام بإطلاق سراح “المعتقلين السياسيين” وإيقاف المحاكمات وإشاعة الثقة بين التونسيين.”

وأضاف: “منظومة 25 فشلت على كل الأصعدة ومن الحكمة العودة إلى الأصل وفتح انتخابات مبكرة وإتاحة الفرصة للجميع للمشاركة والعودة إلى التونسيين للاختيار”.

العودة في ثوب جديد

وتابع الرئيس المؤقت للحركة: “أولويتنا في المؤتمر القادم للنهضة هي تجديد الأفكار والمرجعية والعودة إلى التونسيين عبر طرح اقتصادي واجتماعي جديد”. وأوضح أن “العودة إلى التونسيين تتطلب خيارين، إما أن القيادة القديمة للنهضة تراجع نفسها وتأتي بأفكار جديدة أو تصعيد قيادة بديلة وجديدة بالكامل.

وأشار الى أنه حتى الآن لم تعلن قيادات بعينها في الحركة رغبتها في خلافة الغنوشي ولكن المنذر لونيسي لم يستبعد ترشحه للمنصب، مضيفا: “لما لا. لم أحسم أمري بعد”. وفي حال عدم السماح بإعادة فتح مقرات الحزب أو عدم الحصول على التراخيص من السلطات، رجح لونيسي تنظيم المؤتمر عن بعد و”بمن حضر”.

‘النهضة أمام فرضيتي الحلّ أو التجميد ‘

“. وأضاف: “نحن نريد عودة المسار الديمقراطي إلى التونسيين نحن جديرون بالحرية. لا يحق لأحد أن يحرم التونسيين من هذا الحق بجرة قلم.

ووفق الرئيس المؤقت للحركة، يقبع في السجن 25 قياديا وعضوا من منتسبيها وفي مقدمتهم زعيمها ومؤسسها راشد الغنوشي، بشبهات التآمر على أمن الدولة وقضايا أخرى تتعلق بالإرهاب وتبييض أموال.

وقال لونيسي: “حل الأحزاب هو بيد القضاء. وما يحصل هو المرور بالقوة واستغلال للنفوذ ولآليات الدولة. نحن نضع في اعتبارنا إمكانية اللجوء إلى التجميد أو الحل.

وإذا حصل هذا نحن سنتجه إلى القضاء وليس هناك من شك أننا سنربح في هذا المسار.

زر الذهاب إلى الأعلى