الأخبار
بعد 12 سنة من الغياب .لقاء مميز بين سي لمهف وجمهوره بمهرجان الحمامات باجة.. السّيطرة على حريق أتى على 5 هكتارات من الغطاء الغابي تونس تتحصّل على وسام منظمة الصحّة العالميّة تقديرا للإنجازات المحققة في اطار البرنامج الوطني للتلقيح القصرين: وفاة رئيس مركز إحدى فرق الحرس الوطني في فريانة تونس تشارك في معرض تجاري بموسكو مسؤول إيطالي يؤكد مواصلة دعم بلاده لمشاريع الطاقة المتجددة في تونس حريق بشارع الهادي شاكر وسط العاصمة رئاسيّة 2024: هيئة الانتخابات تنشر قرارا يضبط قواعد التغطية الإعلامية قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية

الأخبارسياسةوطنية

رسالة البحيري من داخل السجن للراي العام

أكّدت المحامية إيناس حرّاث اليوم الأربعاء أنها قامت بزيارة لنور الدين البحيري المودع في سجن المرناقية منذ الثلاثاء الماضي في ملف تعهد به حاكم التحقيق بالمكتب 33 بالمحكمة الإبتدائية بتونس.

وأشارت حرّاث في تدوينة على صفحتها بفايسبوك أنها وجدت البحيري “في إضراب جوع.

وأشارت إلى أنها سألته عن السبب فأجابها بما يلي: “وقعت مداهمة بيتي الإثنين 13 فيفري ليلا و الاعتداء علي و على أبنائي و زوجتي بالعنف. أصبت جراء ذلك بأضرار فادحة بالكتف اليسرى و الضلوع و الساقين.

لم احضر عملية تفتيش بيتي. تم نقلي إلى بوشوشة لكن لم يقع اسعافي رغم أن إصاباتي كانت واضحة. أبقيت على كرسي من العاشرة ليلا حتى الخامسة صباحا. لم انقل الى غرفة الاحتفاظ الاّ صباح الثلاثاء و حينها و على الساعة التاسعة و نصف حضرت طبيبة عاينت حالتي و كتبت رسالة لمستشفى شارل نيكول طالبة نقلي فورا لتلقي العلاج و حذرت من امكانية تفاقم الضرر إن لم يقع إسعافي توا”.

وقال لها أيضا “ثم بقيت انتظر حتى الساعة 14 و 30 دق ثم حضر اعوان فرقة مكافحة الارهاب و اعلموني بأنه سيقع نقلي الى المستشفى لكني وجدت نفسي في المحكمة و اختفت رسالة الطبيبة. و رغم تعكر حالتي في غرفة الإحتفاظ التابعة للمحكمة الإبتدائية بتونس ثم في مكتب التحقيق أثناء مثولي أمامه لم يقع إسعافي. و لم أنقل الى المستشفى إلا بعد صدور بطاقة إيداع في حقي و نقلي الى سجن المرناقية أين قابلت طبيبة السجن التي أكدت ضرورة إرسالي فورا الى المستشفى. و هو ما حصل فعلا إذ تم قبولي في قسم الانعاش ثم خضعت إلى عملية جراحية لعلاج الكسر و علمت أني سأبقى عاجزا عن تحريك كتفي مدة 45 يوما و سأحتاج بعدها الى الخضوع إلى حصص علاج طبيعي 45 يوما اخرى”.

وأفاد البحيري حسب ما نقلت المحامية أن مطلبه الأساسي الآن هو “تتبع كل من اعتدى علي بالعنف و كل من قصر في إنجادي و أرغب أن يقع سماعي كمتضرر بخصوص هذه الوقائع. و أنا في إضراب جوع مفتوح حتى يتحقق هذا المطلب”.

زر الذهاب إلى الأعلى