الأخبار
سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب الدعوة الى الخروج للشارع يوم 19 ماي بين بوحجلة ونصرالله..اندلاع 5 حرائق بشكل متزامن اتحاد بن قردان يستنكر عدم المساواة في تسليط العقوبات على الفرق المحامي غازي مرابط: سنطالب بعدم سماع الدعوى في حق الزغيدي صفاقس: اندلاع أعمال عنف بين مجموعات من المهاجرين غير النظاميين ايقاف المصور الصحفي ياسين محجوب بدار المحامي عميد المحامين: سندعو مجلس العمداء للتشاور في ما حدث بدار المحامي الإبقاء على مدير عام IFM والممثل القانوني لـ 'ديوان أف أم' بحالة سراح إعادة فتح قسم الطبّ الباطني بمستشفى الرّازي للأمراض النفسيّة والعقليّة محامي مراد الزغيدي: 'هذه الأسئلة التي تمّ توجيهها لمُوكّلي' قضيّة 'فرار المساجين': تمديد الإيقاف التحفظي بالمتهمين السجن لرئيس جامعة السباحة ومدير عام وكالة مكافحة المنشطات السابقين خلال لقائه وزيرة المالية: وفد من البنك الدولي يؤكد الاستعداد لدعم تونس الصحة الفلسطينية: الطواقم الطبية تنتشل 20 شهيداً جراء قصف للاحتلال على منازل جنوب غزة جنوب إفريقيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار مبنى إلى 30 قتيلا الناطق باسم ابتدائية تونس: ‘الإذن بالاحتفاظ بالمحامي مهدي زقروبة بناء على حالة التلبس’ فتح تحقيق ضد لزهر العكرمـي على خلفية التطورات الأخيرة في القطاع: نقابة الصحفيين تدعو مكتبها التنفيذي الموسّع إلى الإجتماع

الأخبارثقافةوطنية

سعيّد يوصي بالاسراع في انجاز مشروع المركز العالمي لفنون الخط

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الأربعاء 1 مارس 2023 بقصر قرطاج، حياة قطاط القرمازي، وزيرة الشؤون الثقافية.

وتناول اللقاء وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية العديد من المحاور أوّلها مشروع المركز العالمي لفنون الخط الذي أذن رئيس الجمهورية بإنجازه بجانب مدينة الثقافة الشاذلي القليبي بتونس العاصمة في شكل تجسيم لكلمة “إقرأ”. وسيكون المركز الوحيد في العالم الذي يهتم بالخط في مختلف اللغات خاصة وقد أبدت عديد الجهات استعدادها للمساهمة في تنفيذ هذا المشروع الرائد.

وسيمكن هذا المركز من المساهمة في النهوض بالبحث والتجارب وإنجاز الدراسات وجمع البيانات والتوثيق في مجال الخط العربي على وجه الخصوص، وسائر الخطوط الأخرى عموما، إلى جانب إقامة المعارض وتنظيم الملتقيات والندوات. وسيشتمل المركز على قاعات للمؤتمرات وفضاءات للتكوين والورشات إضافة إلى متحف للخط العربي ولعديد الخطوط الأخرى.

وأوصى رئيس الجمهورية بالإسراع في إنجاز هذا المركز لأنه سيعيد للخط العربي إشعاعه كفنّ وكجزء من الحضارة العربية الإسلامية، مشيرا إلى أن المركز سيساهم أيضا في السياحة الثقافية وفي الحفاظ على موروثنا الثقافي الوطني إلى جانب أنه سيكون قبلة لكلّ من يهتم بالثقافات الأخرى.

كما تطرق اللقاء إلى مشروع إنشاء نوادي للخط العربي في المدارس والمعاهد بالتعاون مع وزارة التربية حتى لا يبقى الخط العربي فنّا يقتصر على عدد محدود من الخطاطين وحتى ينتشر الاهتمام بالخطّ لدى الناشئة خاصة في ظلّ انتشار الآلات الحديثة للكتابة، فالآلة لا يمكن إطلاقا أن تعوّض الإنسان.

على صعيد آخر، ركّز رئيس الجمهورية على الاهتمام بدُور الثقافة التي تم إهمالها وصار بعضها متداعيا للسقوط أو بالحدّ الأدنى في حاجة إلى الإصلاح والترميم كداري الثقافة ابن خلدون وابن رشيق بالعاصمة وغيرها في عدد من المدن التونسية.

كما شدّد رئيس الجمهورية على المهرجانات وعلى دورها في النهوض بالثقافة، مذكّرا في هذا الإطار بالمجهودات التي بذلت في السنوات الستين وكان لها الدور الكبير في النهوض بالفكر وبالذوق السليم، فبدون ثقافة وطنية تستلهم من تاريخها وتتفاعل مع الثقافات الأخرى تفقد الشعوب ذاتها أو على العكس تنغلق على ذاتها فلا تؤثر في سائر الحضارات الأخرى.

وتطرق اللقاء إلى المخزون الكبير لمكتباتنا وخاصة المكتبة الوطنية وما تحتويه من تراث خاصة في مجال المخطوطات وضرورة المحافظة عليها.

وأكّد رئيس الجمهورية على أن الشؤون الثقافية هي من قطاعات السيادة شأنها في ذلك شأن كافة القطاعات الأخرى، فلا مستقبل لشعب دون ثقافة ولا مستقبل للثقافة إن تم تحويلها إلى مجرّد بضاعة يحكمها المال فتقفد دورها النبيل في النهوض بالفكر وبالفنون على اختلاف أنواعها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى