الأخبار
بعد 12 سنة من الغياب .لقاء مميز بين سي لمهف وجمهوره بمهرجان الحمامات باجة.. السّيطرة على حريق أتى على 5 هكتارات من الغطاء الغابي تونس تتحصّل على وسام منظمة الصحّة العالميّة تقديرا للإنجازات المحققة في اطار البرنامج الوطني للتلقيح القصرين: وفاة رئيس مركز إحدى فرق الحرس الوطني في فريانة تونس تشارك في معرض تجاري بموسكو مسؤول إيطالي يؤكد مواصلة دعم بلاده لمشاريع الطاقة المتجددة في تونس حريق بشارع الهادي شاكر وسط العاصمة رئاسيّة 2024: هيئة الانتخابات تنشر قرارا يضبط قواعد التغطية الإعلامية قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية

الأخبارسياسةوطنية

سمير ديلو: “الوقفة الأسبوعية لجبهة الخلاص متواصلة لعدم انتفاء أسبابها”

نظمت “جبهة الخلاص الوطني”، المعارضة لمسار 25 جويلية وللرئيس قيس سعيد، عشية اليوم السبت أمام المسرح البلدي بالعاصمة، الوقفة الأسبوعية، للتعبير عن احتجاجها على استمرار سجن “الموقوفين” من السياسيين والنقابيين والإعلاميين وبعض رجال الأعمال، في إطار التحقيق معهم في قضية “التآمر على أمن الدولة” وكذلك لوجود شبهمة “فساد مالي” للبعض منهم.

وشارك في هذه الوقفة الدورية، عشرات من أنصار الجبهة والأحزاب المكونة لها والمتضامنة معها وأفراد من عائلات الموقوفين وقياديون من الجبهة، أبرزهم رئيسها أحمد نجيب الشابي وعضو هيئة الدفاع عن الموقوفين والقيادي السابق في حركة النهضة، سمير ديلو وعضو مكتبها السياسي، بلقاسم حسن والناشطان السياسيان، محسن السوداني وزهير اسماعيل وعضو هيئة الدفاع عن الموقوفين، سعيدة العكرمي.
فقد أكّد سمير ديلو، في كلمة بالمناسبة، أن الوقفة الأسبوعية لجبهة الخلاص، متواصلة “لعدم انتفاء أسبابها، وهي استمرار الحبس والاعتقالات” التي قال إنها “ستستمر ولا سيما في سلك المحامين، لإجراء محاكمات بلا دفاع”، مضيفا أن “شبهة التخابر الموجهة للموقوفين، في علاقة بالدبلوماسيين الذين حضروا لقاءات معهم، أو اتصلوا بهم، تم إسقاطها عن الدبلوماسيين أنفسهم وبالتالي كان يفترض أن تسقط عن الموقوفين”، من وجهة نظره.
أما أحمد نجيب الشابي فأدلى بتصريحات صحفية، تمحورت بالخصوص حول مواقف الجبهة من الملفات القضائية للموقوفين والوضع العام في البلاد. واعتبر أن “دعوة رئيس الجمهورية، عددا من الوزراء إلى تطهير الإدارة من المندسين والمتآمرين، هو إيذان بأن حملة القمع ستتوسع وتطال مواطنين عاديين”، حسب ما جاء على لسان الشابي.
من جهته قال محسن السوداني “الرسالة التي نريد توجيهها من خلال هذه الوقفة هو أن الاعتقالات لا أساس قانوني لها وأن الملفات فارغة وفيها أشياء مخجلة”.

زر الذهاب إلى الأعلى