الأخبار
قلق بشأن تولي تونس مسؤولية منطقة بحث وإنقاذ خاصة بها في البحر المتوسط بنزرت: إضراب عمال وأعوان ديوان الأراضي الدولية بماطر قابس.. مسيرة مندّدة باستفحال آفة التلوّث يدعم الاحتلال.. جماهير المنتخب التونسي تحتجّ بسبب عقد استشهار توجيه تهمة “التآمر على أمن الدولة الداخلي” ضدّ الغنوشي وعبد السلام تحالف أنصار الوطن: نتنظّم لدعم رئيس الجمهورية ولسنا حزبا سياسيا افتتاح أشغال المؤتمر المتوسطي الثاني للطبّ الباطني بمشاركة حوالي 300 طبيب باطني الهيئة المستقلة للانتخابات تقاضي فاطمة المسدي إمضاء اتفاقية توأمة بين الوكالة العقارية السياحية والوكالة الوطنية للعقار السياحي بالجزائر في الصين.. سعيّد والدبيبة يناقشان أزمة معبر رأس جدير بسبب غزّة.. انشقاقات حزبيّة تهزّ بريطانيا وتمرّدٌ في وزارة الخارجيّة راضية الجربي تستقيل من رئاسة أتحاد المرأة التمديد في الإيقاف التحفظي لرضا شرف الدين 8 أشهر سجنا في حقّ مريم الساسي حملة ترامب تعلن البدء بجمع التبرعات تحت شعار "السجين السياسي البرلمان يرفض رفع الحصانة عن نائبيْن الحكم بسجن المنسق العام لحزب القطب » مدة 4 سنوات وستة أشهر وخطايا مالية بمليوني دينار مجلس المنافسة يسلط خطايا تناهز 142 مليون دينار على 17 مؤسسّة بنكية سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب

الأخبارثقافةصورصور و فيديو

«ضوّي المدينة».. احتفالية تزين تونس العتيقة في رمضان (صور)

 

تلك الاحتفالية نُظمت بمبادرة من وزارة السياحة، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي والوزارة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، بين 31 مارس الماضي و8 أفريل الجاري.

وتحظى المدينة العتيقة بمكانة حضارية مميزة، لتمتعها بتاريخ يعود إلى عام 698 ميلادية، وهي تقع فوق ربوة تطل على البحر الأبيض المتوسط وتمتدّ على نحو ثلاث كيلومترات.
والاحتفالية التنشيطية جمعت بين العروض الضوئية والموسيقى والرقص، وهدفت إلى تنشيط الحركة التجارية والتعريف بمعالم المدينة العتيقة.

وبدأ العرض الضوئي على حائط قوس “باب بحر” أو “قوس النصر” و”الباب الكبير ” الفاصل بين الجهة الجنوبية للمدينة العتيقة ونظيرتها الجديدة بالعاصمة، وتحول الخارج إلى شاشة عرض تجتذب الزوار والساهرين.

مقاطع مصورة تم عرضها سلطت الأضواء على عراقة المعالم التاريخية والأثرية داخل مدينة “العربي” كما يسميها التونسيون، وبينها مقاطع مصورة وصور لجامع الزيتونة وقصور البايات والمراكز الثقافية والمساجد الأثرية وغيرها من المعالم.

على طول مسار الاحتفالية من الشارع الرئيس في العاصمة حتى جامع الزيتونة، مرورا بكنيسة الصليب المقدس (سانت كروا)، تجمع مئات من التونسيين والتونسيات لمشاهدة عرض “الإسطمبالي” الراقص، وهو يجمع بين عزف على آلات موسيقىة وإرتداء ملابس ورقص إفريقي.

ورقصة “بوسعدية” على أنغام “الإسطمبالي” تروي قصة رجل تعرضت ابنته للسبي، فرحل يبحث عنها بإطلاق إنشاد موجع وهو متخفٍ بقناع وملابس خاصة، وباتت فيما بعد موسيقى فولكلورية تسجل حضورها في مختلف المهرجانات التونسية.
و”سانت كروا” هي كنيسة كاثوليكية تم بناؤها عام 1662، وجرى ترميمها وتوسعتها في 1848 بأمر من أحمد باي بن مصطفى قبل وصول الاستعمار الفرنسي إلى تونس(1881-1956).
ومرت الجولة الاحتفالية، ضمن خلال مسارها، بسوق الصناعات التقليدية والمقاهي القديمة وهي وجهة لسكان العاصمة وضواحيها ومئات السائحين، خاصة خلال شهر رمضان المبارك الذي ترافقه حركة كبيرة في نحو أربعين سوقا لأنشطة تجارية مختلفة.
الجولة اكتملت في ساحة المحكمة القديمة (التريبينال باللغة الفرنسية) أمام قصر خير الدين باشا، الذي شيّد بين 1860 و1870، حيث قدم المنظمون عرضا راقصا قصيرا لاقى استحسان المتابعين في جنبات الساحة.

وقال ممثل اللجنة المنظمة للاحتفالية كريم الرمادي : “للسنة الثانية اخترنا شهر رمضان لتنظيم التظاهرة الثقافية والفنية التي ساهمت في حركية تجارية وسياحية في أسواق المدينة العتيقة وللتعريف بمعالم المدينة الحضارية والثقافية”.
الرمادي تابع أن “وزارة السياحة حريصة على تقديم كل الدعم من خلال هذه التظاهرة وتظاهرات مشابهة لترسيخ العلاقة بين التونسيين وزوار البلاد مع الموروث الثقافي ببلدنا، فضلا عن خلق أجواء مميزة ترافق شهر رمضان الكريم كل سنة”.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى