الأخبار
قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية إحالة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي على قطب مكافحة الإرهاب تواصل الحركة التجارية بمعبر ذهيبة وازن بنسق مرتفع إنقاذ 13 شخصا من الغرق بعدد من الشواطئ في يوم واحد الاحتفاظ بالقياديين بحركة النهضة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي البرلمان ينظّم ورشة عمل حول عطلة الأبوة حملة أمنية مشتركة وموجهة على كامل الشريط الساحلي (صور) البوابة 52 تروي نضالات تونسيات على ركح مهرجان الحمامات الدولي إطلاق نار في تجمع انتخابي لـترامب

الأخبارسياسةوطنية

عبيد البريكي: لا ديمقراطيّة دون أحزاب سياسية

أمين عام حركة تونس إلى الأمام يؤكّد على ضرورة توحيد الأطياف الديمقراطيّة الوطنيّة

قال الأمين العام لحركة تونس إلى الأمام، عبيد البريكي، إنّه لا ديمقراطيّة دون أحزاب سياسية، مضيفا أنّ “الذهاب إلى الأمام غير ممكن في ظلّ تهميش الأجسام الوسيطة”، في إشارة ضمنية إلى مواقف رئيس الجمهورية قيس سعيّد من الأحزاب والنرقابات والمجتمع المدني.

وفي تصريح إذاعي، وصف البريكي الأحزاب السياسيّة بأنّها “تعبيرة طبقيّة”، تحمل هموم المواطنين. كما شدّد في هذا السياق على أهميّة “السير بنسق سريع لتوحيد الأطياف الديمقراطيّة الوطنيّة، خاصّة التنظيمات الوطنيّة المشتّة.
وكان عبيد البريكي قد صرّح في وقت سابق، بأنّ السلطة تخلّت عن الأحزاب الداعمة لمسار 25 جويلية، وقامت بتهميشها وعدم تشريكها في التشاور بخصوص السياسات التي ستنتهجها الدولة بشأن عدد من القضايا الحارقة.
وأضاف البيركي خلال افتتاح المؤتمر الأول لحركة تونس إلى الأمام، أنّ “السلطة التنفيذية لم تقدّم إشارة صريحة على أنّ الأحزاب انتهى دورها، ولكن على أرض الواقع تم تهميش الأحزاب الداعمة لمسار 25 جويلية”.
واعتبر البريكي أنّ مسار 25 جويليّة 2021، حمل يافطة “السيادة الوطنيّة”، ولكن “تبعته أمور أخرى، لا يُمكن أن تحقّقها ما لم تكن مستقلّا بذاتك وحرّا، فلا يُمكن على سبيل المثال تحقيق العدالة الاجتماعيّة في ظلّ الخضوع للإملاءات الدولية، ولا يُمكن أيضا مكافحة الفساد المالي دون قرار مستقل”، وفق تعبيره.
وأكّد عبيد البريكي أنّ “السيادة الوطنيّة لا تعني عدم الانفتاح على العالم، وإنّما الانفتاح الندّي بعيدا عن مختلف الإملاءات الخارجية.
وعلى صعيد آخر، تحدّث الأمين العام لحركة تونس إلى الأمام عن المرسوم 54، موضّحا أنّه يفترض أن يجمع بين الحرية والنظام، لكنّه طرح إشكالا كبيرا في الفصل 24، مشدّدا على ضرورة مراجعته.
وقال البريكي إنّ الرئيس سعيّد في حدّ د ذاته عانى من هذا الفصل، وقام بالتدخّل عدة مرات من أجل مواطنين وقع إيقافهم على معنى هذا المرسوم

زر الذهاب إلى الأعلى