الأخبار
بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب الدعوة الى الخروج للشارع يوم 19 ماي بين بوحجلة ونصرالله..اندلاع 5 حرائق بشكل متزامن اتحاد بن قردان يستنكر عدم المساواة في تسليط العقوبات على الفرق المحامي غازي مرابط: سنطالب بعدم سماع الدعوى في حق الزغيدي صفاقس: اندلاع أعمال عنف بين مجموعات من المهاجرين غير النظاميين ايقاف المصور الصحفي ياسين محجوب بدار المحامي عميد المحامين: سندعو مجلس العمداء للتشاور في ما حدث بدار المحامي الإبقاء على مدير عام IFM والممثل القانوني لـ 'ديوان أف أم' بحالة سراح إعادة فتح قسم الطبّ الباطني بمستشفى الرّازي للأمراض النفسيّة والعقليّة محامي مراد الزغيدي: 'هذه الأسئلة التي تمّ توجيهها لمُوكّلي' قضيّة 'فرار المساجين': تمديد الإيقاف التحفظي بالمتهمين السجن لرئيس جامعة السباحة ومدير عام وكالة مكافحة المنشطات السابقين خلال لقائه وزيرة المالية: وفد من البنك الدولي يؤكد الاستعداد لدعم تونس الصحة الفلسطينية: الطواقم الطبية تنتشل 20 شهيداً جراء قصف للاحتلال على منازل جنوب غزة جنوب إفريقيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار مبنى إلى 30 قتيلا الناطق باسم ابتدائية تونس: ‘الإذن بالاحتفاظ بالمحامي مهدي زقروبة بناء على حالة التلبس’ فتح تحقيق ضد لزهر العكرمـي على خلفية التطورات الأخيرة في القطاع: نقابة الصحفيين تدعو مكتبها التنفيذي الموسّع إلى الإجتماع رئاسة الحكومة توضّح بخصوص عدد ساعات العمل بالوظيفة العمومية انتشال 3 جثث أطفال من داخل خزان مائي عميد المحامين: المحامون في إضراب عام بكامل محاكم الجمهورية الجامعة العامّة للإعلام تدين تواصل ايقاف الصحفيين باستعمال المرسوم 54 إحالة مشروع قانون على البرلمان يتعلق بقرض بقيمة 300 مليون دولار إحباط دخول شحنة كبيرة من المخدّرات ومنقولات وسيارات عبر البحر فرقة أمنية تقتحم دار المحامي وتقوم باقتياد سنية الدهماني إلى مقرّ إدارة الشرطة العدلية حركة الشعب تعلن المشاركة في الانتخابات الرئاسية سوسة: القبض على مرتكب براكاج باستعمال سلاح أبيض اتفاق تونسي ليبي على إعادة فتح معبر راس جدير بعد انتهاء أعمال الصيانة

الأخبارجهوية

فاروق العياري في تجمع عمالي ببنزرت: » تونس تسير نحو الهاوية واتحاد الشغل سيدافع عنها ولا أحد يمكنه تحديد مربع تحركاته »

أكّد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، فاروق العياري، أن تونس، باتت تسير نحو الهاوية وأن المنظمة الشغيلة ستدافع عن البلاد ككل ولن يستطيع أي كان تحديد مربع تحركاتها أو تقييدها، وذلك في تصريح إعلامي أدلى به، اليوم السبت، لدى إشرافه على تجمع عمالي نظمه الاتحاد الجهوي للشغل ببنزرت بدعوة من المكتب التنفيذي للمركزية العمالية. وبيّن العياري، أن البلاد التونسية باتت تسير نحو الهاوية، بسبب تدهور بنيتها الأساسية والاجتماعية وأوضاع المؤسسات العمومية وغلاء الأسعار وتدني المقدرة الشرائية للمواطن مشدّدا على أنه لا يمكن بناء الدولة من منظور وجهة نظر واحدة وعلى تمسّك الاتحاد بمبدإ جلوس كل الاطراف على طاولة واحدة لفض جميع الإشكاليات وإيجاد الحلول اللازمة لها.

وأوضح أن الارتهان للصناديق الدولية من أجل الحصول على القروض والخضوع إلى شروطها، ضرب لكل ما هو اجتماعي، وأن الاتحاد العام التونسي للشغل سيقوم بواجبه في الدفاع عن المواطن وعن منظوريه وعن البلاد ككل ولن يستطيع أي كان أن يحدد مربع ومجالات تحركاته أو تقييده .

وأكّد الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل على رفض المنظمة الشغيلة للمساس بالحريات، وحقوق المواطنين وضرب الحق النقابي وتلفيق التهم واعتقال النقابيين مشدّدا على أن المنظمة الشغيلة لن تصمت على ذلك، بحسب قوله.

وقد رفع المشاركون، في التجمع العمالي الذي نظمه الاتحاد الجهوي للشغل ببنزرت اليوم بدعوة من المكتب التنفيذي للمركزية العمالية، عديد الشعارات الرافضة للمسّ من حقوق العمال والمنظمة الشغيلة والمواطن بصفة عامة وبالحريات الفردية والعامة.

وصدحت حناجر النقابيين خلال هذا التجمع بشعارات من قبيل: » لا لتحميل الشغالين سياسة الحكومات الفاشلة » و » لا لتشريد العِّمال وغلق المؤسسات فجئيا » و » لا لرفع الدعم » و » لا لاستهداف العمل النقابي » و » لا لاستهداف الحريات الفردية والعامة » .

كما نادوا في ذات المناسبة التي أشرف عليها افاروق العياري، بحضور أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي وممثلي النقابات العمالية وجمع من الشغالين، بضرورة إعادة الحياة للمشاريع المعطلة بالجهة وعدم المساس بسيادة القرار الوطني التونسي واستقلالها.

يذكر أن التجمع العمال اختتم بتنظيم مسيرة عمالية جابت عددا من الأنهج الرئيسية والفرعية وسط المدينة.

وفي 3 فيفري الجاري، قرر الاتحاد العام التونسي للشغل، تنفيذ سلسلة إضرابات في مختلف القطاعات، احتجاجًا على « استهداف العمل النقابي والوضع الاقتصادي في البلاد ».

جاء ذلك على خلفية إيقاف الكاتب العام للنقابة لشركة تونس للطرق السيّارة، أنيس الكعبي، بعد اتهامه باستغلال وظيفته للإضرار بالإدارة وتعطيل خدمة عمومية، لأنه دعا إلى إضراب لتحقيق مطالب اجتماعية، ما اعتبره الاتحاد ضربًا للحق النقابي والعمالي.

زر الذهاب إلى الأعلى