الأخبار
البرلمان يشارك في ندوة رؤساء المجالس والفروع الافريقية بالمجلس البرلماني الفرنكوفوني بجمهورية موريس رئيس مجلس الجهات والاقاليم: قرببا.. الترفيع في سقف رأس مال الشركات الأهلية تونس تدعو إلى التعجيل بفرض وقف فوري ودائم للعدوان على فلسطين وزارة التربية : بعث خلية لتلقي ملفات الفساد بداية من 30 أفريل 2024 حملة تشويه مسعورة لتمويه القضاء في قضية بن عبد الرحمان ضد قطر إقالة المدير العام للمعهد الوطني للإحصاء عدنان الأسود للمرّة الأولى منذ 8 قرون.. مسجد باليرمو يرفع الأذان تمديد إيقاف المدير السابق لمكتب راشد الغنوشي نقابة الصحفيين: تواتر الملاحقات سياسة ممنهجة لمحاصرة حرية التعبير قتلى وجرحى في انفجار وإطلاق نار بمركز تسوق في ضواحي موسكو نقل الاعلامي محمد بوغلاب للمستشفى والي بنزرت يشرف على موكب تنصيب أعضاء مجلس الإقليم الأول المصادقة على أمثلة التهيئة العمرانية بعدد من البلديات بمختلف ولايات الجمهورية المهدية.. حجز أكثر من 10 كلغ من المصوغ من الذهب والفضّة المدير العام للدّيوانة يؤدي زيارة تفقّد لمصالح الديوانة بميناء رادس نصرةً لغزة .. المقاومة العراقية تستهدف مطار بن جوريون في عمق إسرائيل بيان وزارة الشؤون الخارجية بمناسبة ذكرى الاستقلال البريد التونسي يعزّز شبكته بافتتاح مركب بريدي بسكرة ومكاتب أخرى بولايتي أريانة وتونس سعيّد يشدد على ضرورة التصدي للرشوة وتفكيك اللوبيات في كل القطاعات الزعفراني تدعو الى استكمال أشغال الخط 'د' الرابط بين تونس والقباعة منذر الزنايدي لقيس سعيد : إن كنت تريد من الانتخابات فرصة لإدامة معاناة التونسيين فإننا نريد أن نجعل منها أملا حقيقيا في الإقلاع وإعادة البناء قضية الشهيد شكري بلعيد..تفاصيل المرافعات في جلسة المحاكمة الملحق التأهيلي الأولمبي لكرة اليد: تونس تفقد آخر آمالها في الترشّح تونس وروسيا تُوقّعان مذكرة تعاون في المجال الانتخابي وزيرة المرأة: هذه آلياتنا لحماية الأسرة التونسية.. بلاغ مُروري بمُناسبة عُطلة الرّبيع المدرسيّة والجامعيّة قضية إشادة بالإرهاب: قرار بالنقض والإحالة بخصوص حكم ضد الغنوشي التضامن مع غزة مُتواصل... وزيرة التجارة: رقمنة مسالك التوزيع لمواجهة ارتفاع الأسعار

الأخبارسياسةوطنية

في مؤتمره الأول..انتخاب عبد اللطيف المكي أمينا عاما لحزب “العمل والإنجاز”

انتخب المؤتمر الأول لحزب “العمل والانجاز”، المنعقد أمس السبت وتواصل إلى غاية اليوم الأحد، عبد اللطيف المكي أمينا عاما له.
وكان المكي، القيادي السابق بحركة النهضة والوزير الأسبق بحكومتي “الترويكا” (2011-2013) والفخفاخ (2020)، أسس بتاريخ 28 جوان 2022 حزب العمل والإنجاز”، بمعية قياديين آخرين مستقيلين من النهضة.
وقال المكي، في تصريح للمدينة أف أم اليوم الأحد، إن الحزب يعمل ضمن تحالف جبهة “الخلاص الوطني” المعارضة لمسار 25 جويلية ولن يغير توجهاته، غير أنه أكد أنه لم يحسم أمره بعد بشأن المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، إذ “يشترط توفر الظروف المناسبة لذلك”، وفق تعبيره.
وتواصل المؤتمر الأول لحزب “العمل والإنجاز”، الذي يقدم نفسه على أنه حزب “محافظ واجتماعي”، على مدى يومين بأحد النزل بالعاصمة تونس لانتخاب مكتب سياسي ومجلس وطني يقود الحزب في المرحلة المقبلة.
وحضر المؤتمر أكثر من 100 مؤتمر، أغلبهم من الفئة الشبابية ومن المستقيلين سابقا من حركة النهضة.
وفي هذا الجانب، قال عبد اللطيف المكي إن الحزب منفتخ على كل من يلتزم بلوائح الحزب وتوجهاته العامة.
وكان المكي قال، أمس في افتتاح المؤتمر، إن تأسيس حزب العمل والإنجاز “جاء بعد ما ركمناه من تجارب ومراجعات وأخطاء استفدنا منها وعلى أساسها نمد أيدينا اليوم للجميع من أجل الالتقاء حول مشروع للخروج من الأزمة السياسية الراهنة”.
وأضاف قوله إن “حصيلة منظومة الحكم ما قبل الثورة والأخطاء التي راكمتها الحكومات ما بعد 2011 والتحالف مع المنظومة السابقة باسم وفاق سياسويّ مُفرغ من أي منجز اجتماعي واقتصادي تدفع الجميع اليوم إلى التواضع للوطن واستخلاص الدروس بتقييم المرحلة الماضية تقييما موضوعيا غايته إصلاح الممارسة السياسية وتحميل المسؤوليات بطريقة موضوعية”.
وبشأن هوية حزب “العمل والإنجاز”، أوضح نائب رئيس الحزب أحمد النفاتي قائلا ” رغم المفارقة التي تظهر في التوجه العام للحزب، غير أنه يفرق بين المعطيين الاقتصادي والثقافي، إذ أن توجهه اجتماعي اقتصادي، وهو محافظ في المسائل المتعلقة بالحريات والثقافة العامة التي يحملها المواطنون”.
وناقش المؤتمر خمس لوائح، وصادق عليها جميعها، وأكد من خلالها أنه “يمد يده اليوم لجميع الأحزاب والمنظمات والجمعيات والشخصيات الوطنية من أجل الالتقاء حول مشروع للخروج من الأزمة السياسية الراهنة ببناء نظام ديمقراطي ضامن للحقوق والحريات ولاستقلالية القضاء وعلوية القانون وحرية الإعلام والتعبير والتنظم”.
وكان الأمين العام الجديد لحزب العمل والإنجاز عبد اللطيف المكي من أبرز قيادات حركة النهضة (الإسلامية) إلى غاية استقالته منها في سبتمبر 2021، أي بعد إعلان مسار 25 جويلية الذي سقط بموجبه الائتلاف الحاكم الذي كانت تقوده النهضة.
والمكي (62 عاما)، الذي عمل طبيبا، هو أحد مؤسسي الاتحاد العام التونسي للطلبة، وكان بين جانفي 1989 وديسمبر 1990 ثاني أمنائه العامين، بعد عبد الكريم الهاروني.

زر الذهاب إلى الأعلى