الأخبار
قلق بشأن تولي تونس مسؤولية منطقة بحث وإنقاذ خاصة بها في البحر المتوسط بنزرت: إضراب عمال وأعوان ديوان الأراضي الدولية بماطر قابس.. مسيرة مندّدة باستفحال آفة التلوّث يدعم الاحتلال.. جماهير المنتخب التونسي تحتجّ بسبب عقد استشهار توجيه تهمة “التآمر على أمن الدولة الداخلي” ضدّ الغنوشي وعبد السلام تحالف أنصار الوطن: نتنظّم لدعم رئيس الجمهورية ولسنا حزبا سياسيا افتتاح أشغال المؤتمر المتوسطي الثاني للطبّ الباطني بمشاركة حوالي 300 طبيب باطني الهيئة المستقلة للانتخابات تقاضي فاطمة المسدي إمضاء اتفاقية توأمة بين الوكالة العقارية السياحية والوكالة الوطنية للعقار السياحي بالجزائر في الصين.. سعيّد والدبيبة يناقشان أزمة معبر رأس جدير بسبب غزّة.. انشقاقات حزبيّة تهزّ بريطانيا وتمرّدٌ في وزارة الخارجيّة راضية الجربي تستقيل من رئاسة أتحاد المرأة التمديد في الإيقاف التحفظي لرضا شرف الدين 8 أشهر سجنا في حقّ مريم الساسي حملة ترامب تعلن البدء بجمع التبرعات تحت شعار "السجين السياسي البرلمان يرفض رفع الحصانة عن نائبيْن الحكم بسجن المنسق العام لحزب القطب » مدة 4 سنوات وستة أشهر وخطايا مالية بمليوني دينار مجلس المنافسة يسلط خطايا تناهز 142 مليون دينار على 17 مؤسسّة بنكية سعيّد يدعو للاسراع في تسوية أوضاع عمال الحضائر والمتعاقدين والمتقاعدين القصرين: التمديد في الاحتفاظ بناشطة بالمجتمع المدني لاستكمال الأبحاث جندوبة: حريق يأتي على 3 هكتارات من حقول القمح المعتمد الأول بالقصرين: سحبنا 20 رخصة في قطاع التبغ والوقيد لخوة: هيكل التصرف الموحد سيروج دوليا للوجهة السياحية تونس قرطاج إنهاء إلحاق قضاة من مؤسسات وهيئات أنقذ كالياري وحقق 'معجزة' مع ليستر.. رانييري يعتزل التدريب صفاقس: إنهاء تكليف كاتب عام بلدية العين إيران تكشف تفاصيل حادثة سقوط مروحية رئيسي انتخاب موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة في إيران بطاقة إيداع بالسجن في حق مسؤولة بجمعية تُعنى بمهاجري دول جنوب الصحراء رفض الإفراج عن الونيسي وإحالته على الدائرة المختصة في قضايا الإرهاب

ثقافةفنون

من هي أسماء حمزة التي يحتفي بها غوغل.. إليك سيرتها

موقع البحث غوغل يُحيي ذكرى نجاح الموسيقية السودانية أسماء حمزة الملقّبة بأميرة العود وعاشقة أم كلثوم

وزيّن واجهة “غوغل” رسم يُجسّد الموسيقية السودانية وهي تعزف على آلة العود، مرتدية الزي الشعبي ذي اللون الأزرق وممسكة بيدها “نوتة” موسيقية.

وكانت أسماء حمزة، التي فارقت الحياة عام 2018، من بين الفائزين في مسابقة “ليلة القدر الكبرى” الموسيقية في 17 جويلية 1997.

الفوز كان نقطة تحوّل في حياة الموسيقية السودانية، وساهم في منحها التقدير والاهتمام في مجال يُسيطر عليه الذكور.

وولدت أسماء حمزة بشير في حلفاية الملوك في السودان عام 1936، وهي وحيدة والديها ولديها بنت واحدة.

أحبّت الموسيقى في نشأتها الأولى، وكانت تحلم بأن تُصبح مطربة. لكنها كانت تُعاني مشكلة في حبليها الصوتيين، وأذناها كانتا مرهفتين للنغمات، فأخذت تُعبّر عن نفسها بالصفير.

عندما سمع والدها صفيرها المتناغم اشترى لها آلة عود حتى تتدرّب. وعلّمت أسماء نفسها عزف الأغاني، التي كانت تسمعها، من الذاكرة.

لم يكن إبداع النساء في مجال الموسيقى مقبولا اجتماعيا في السودان، لذلك كانت أول مقطوعة موسيقية تؤلفها سرية، رغم تشجيع والداها.

زاد إنتاج أسماء الموسيقي مع تقدّمها في السن، وصاغت عددا من الألحان لكثير من الفنانين العرب الموهوبين، وأصبحت تُعرف بأنّها من أوائل الملحنات في السودان.

واصلت إتقان العزف على العود، وتحولت من أول عازفة عود إلى مدربة رسميا في 1946، ثم انطلقت في العمل في سلاح الموسيقى السودانية عام 1982.

لقبت أسماء بأميرة العود، وعاشقة أم كلثوم للتأثير الشديد الذي تركته فيها، حينما كانت الموسيقى حكرا على الرجال.

وتقول أسماء في مقابلة صحفية عن حبها لأم كلثوم: “عندما لاحظ والدي ولهي بالست، فاجأني بتذكرة لدخول إحدى حفلاتها عندما زرنا القاهرة سنة 1963”.

وتأثّرت أسماء بالفنانين المصريين، مثل أم كلثوم، ومحمد عبدالوهاب، وعبدالحليم حافظ، وشادية. وتتلمذ على يديها الموسيقار والعازف السوداني الشهير بشير عباس.

زر الذهاب إلى الأعلى