الأخبار
البرلمان يشارك في ندوة رؤساء المجالس والفروع الافريقية بالمجلس البرلماني الفرنكوفوني بجمهورية موريس رئيس مجلس الجهات والاقاليم: قرببا.. الترفيع في سقف رأس مال الشركات الأهلية تونس تدعو إلى التعجيل بفرض وقف فوري ودائم للعدوان على فلسطين وزارة التربية : بعث خلية لتلقي ملفات الفساد بداية من 30 أفريل 2024 حملة تشويه مسعورة لتمويه القضاء في قضية بن عبد الرحمان ضد قطر إقالة المدير العام للمعهد الوطني للإحصاء عدنان الأسود للمرّة الأولى منذ 8 قرون.. مسجد باليرمو يرفع الأذان تمديد إيقاف المدير السابق لمكتب راشد الغنوشي نقابة الصحفيين: تواتر الملاحقات سياسة ممنهجة لمحاصرة حرية التعبير قتلى وجرحى في انفجار وإطلاق نار بمركز تسوق في ضواحي موسكو نقل الاعلامي محمد بوغلاب للمستشفى والي بنزرت يشرف على موكب تنصيب أعضاء مجلس الإقليم الأول المصادقة على أمثلة التهيئة العمرانية بعدد من البلديات بمختلف ولايات الجمهورية المهدية.. حجز أكثر من 10 كلغ من المصوغ من الذهب والفضّة المدير العام للدّيوانة يؤدي زيارة تفقّد لمصالح الديوانة بميناء رادس نصرةً لغزة .. المقاومة العراقية تستهدف مطار بن جوريون في عمق إسرائيل بيان وزارة الشؤون الخارجية بمناسبة ذكرى الاستقلال البريد التونسي يعزّز شبكته بافتتاح مركب بريدي بسكرة ومكاتب أخرى بولايتي أريانة وتونس سعيّد يشدد على ضرورة التصدي للرشوة وتفكيك اللوبيات في كل القطاعات الزعفراني تدعو الى استكمال أشغال الخط 'د' الرابط بين تونس والقباعة منذر الزنايدي لقيس سعيد : إن كنت تريد من الانتخابات فرصة لإدامة معاناة التونسيين فإننا نريد أن نجعل منها أملا حقيقيا في الإقلاع وإعادة البناء قضية الشهيد شكري بلعيد..تفاصيل المرافعات في جلسة المحاكمة الملحق التأهيلي الأولمبي لكرة اليد: تونس تفقد آخر آمالها في الترشّح تونس وروسيا تُوقّعان مذكرة تعاون في المجال الانتخابي وزيرة المرأة: هذه آلياتنا لحماية الأسرة التونسية.. بلاغ مُروري بمُناسبة عُطلة الرّبيع المدرسيّة والجامعيّة قضية إشادة بالإرهاب: قرار بالنقض والإحالة بخصوص حكم ضد الغنوشي التضامن مع غزة مُتواصل... وزيرة التجارة: رقمنة مسالك التوزيع لمواجهة ارتفاع الأسعار

الأخباروطنية

هيئة الدّفاع عن السياسيين المعتقلين ترد على الهيئة العامّة للسّجون والإصلاح

علقت هيئة الدّفاع عن السياسيين المعتقلين بسجني منّوبة والمرناقيّة، اليوم السبت، على تصريح النّاطق باسم الهيئة العامّة للسّجون والإصلاح، بتاريخ 8 أفريل الجاري، والذي أكّد فيه أنّ هيئة السّجون ستقوم بتتبعات عدلية ضد ناشري الأخبار الزائفة حول وضعية المساجين السياسيين،

و عبرت الهيئة عن رفضها لما اعتبرته تّهديدا مجانيّا موجّها بشكل غير مباشر، للسّياسيّين المعتقلين عبر “السّعي لتخويف المدافعين عنهم وإثنائهم عن كشف التّجاوزات والانتهاكات“، على حدّ قولها.

وجدّدت الهيئة تأكيدها على صحّة ودقّة ما نقلته عن منوّبيها حول “الظّروف اللاّإنسانيّة” لنقلهم في سيّارات تحتوي أقفاصا حديديّة فرديّة مكبّلي اليدين مع نقص التّهوئة أحيانا وغياب للإضاءة في أحيان أخرى والتّعريض لإصابات (مع تعمّد تقييد كلتا اليدين كلّما تعلّق الأمر بالنّقل في سيّارة عاديّة بما يعرّض للسّقوط والإصابة، خلافا لبقيّة المساجين الذين يقيّدون من يد واحدة)، وفق نصّ البيان.

كما اعتبرت هيئة الدّفاع أنّ نفي هيئة السّجون لما نقله المعتقلون لهيئة دفاعهم حول ظروف نقلهم من السّجن وإليه “من قبيل مواصلة التّشبّث بحالة الإنكار وتهديدها بالتّتبّع الجزائي لمن يكشف مواطن الخلل والتّقصير ومخالفة القانون والمواثيق الدّوليّة ضربا من الهروب إلى الأمام والخروج بهيئة السّجون عن الحياد المفترض وإقحامها في التّجاذب السّياسيّ الذي لا يليق بمؤسّسة مكلّفة بالحفاظ على السّلامة الجسديّة والنّفسيّة للموقوفين والمودعين”، وفق قولها.

كما أشارت إلى أنّ هذه القضيّة تكتسي أهمّيّة بالغة لدى المعتقلين بما دفعهم لرفض الخروج من السّجن حتّى للتّداوي (شيماء عيسى مثلا).
وذكّرت الهيئة أيضا بـ “تواصل مخالفة إدارة سجن المرناقيّة للقانون وللمواثيق الدّوليّة بتركيزها كاميرات مراقبة على مدار 24 ساعة رغم نفي هيئة المعطيات الشّخصيّة للإدّعاء بحصولها على ترخيص مسبق لتركيزها”وفق نصّ البيان.

زر الذهاب إلى الأعلى