الأخبار
باجة.. السّيطرة على حريق أتى على 5 هكتارات من الغطاء الغابي تونس تتحصّل على وسام منظمة الصحّة العالميّة تقديرا للإنجازات المحققة في اطار البرنامج الوطني للتلقيح القصرين: وفاة رئيس مركز إحدى فرق الحرس الوطني في فريانة تونس تشارك في معرض تجاري بموسكو مسؤول إيطالي يؤكد مواصلة دعم بلاده لمشاريع الطاقة المتجددة في تونس حريق بشارع الهادي شاكر وسط العاصمة رئاسيّة 2024: هيئة الانتخابات تنشر قرارا يضبط قواعد التغطية الإعلامية قضية 'الجهاز السري': ختم الأبحاث وإحالة المتهمين على دائرة الاتهام تظاهرة تحسيسية في مدينة الزهراء تطرح بدائل لقنص الكلاب السائبة تمديد الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي إحداث مؤسستين تعليميتين جديدتين بجامعتي قفصة وتونس وزير التعليم العالي: 21% من ميزانية الوزارة مخصصة للخدمات الجامعية البرلمان: سحب مشروعي قانونين بطلب من رئيس الجمهورية وزير الخارجية: مصالح الوزارة بالداخل والخارج جاهزة للاستحقاق الانتخابي الوردية: 2 قتلى و10 مصابين في حادث اصطدام شاحنة بسيارات ومقهى إحالة عبير موسي على انظار الدائرة الجنائية الحزب الجمهوري يتراجع عن قرار ترشيح عصام الشابي الى الانتخابات الرئاسية مقتل براء القاطرجي رجل الأعمال المقرب من الأسد في ضربة إسرائيلية عملية طعن في باريس قبل أقل من أسبوعين من الألعاب الأولمبية عرض "مايد ان افريكا "في السهرة السابعة من مهرجان الحمامات الدولي . تمديد الاحتفاظ بعياض اللومي نقابة الصحفيين: نزاهة الانتخابات مرتبطة بتوفير مناخ إعلامي حر وتعددي.. لقاء تونسي صيني لتعزيز التعاون في قطاعيْ الصناعة والمناجم هيئة الدفاع عن البحيري: منوبنا نُقِل بشكل عاجل لقسم الإنعاش بالرّابطة مشروع تنقيح قانون الشيكات: إجراءات جديدة لتسوية وضعيات المساجين السيطرة على حريق في شارع جون جوراس المغزاوي قد يكون مرشح حركة الشعب للانتخابات الرئاسية التحول الرقمي في خلق القيمة..المؤتمر الثالث للمبادرة العالمية للحوكمة وزارة العدل:سنتتبع من وراء الحملات ضد مؤسسات الدولة والإطارات القضائية إحالة العجمي الوريمي ومحمد الغنودي على قطب مكافحة الإرهاب

الأخباروطنية

وزير التربية: سنعيد الجلوس مع جامعة التعليم الأساسي ونحن لا نؤمن بالفشل في التفاوض

كشف وزير التربية، محمد علي البوغديري، الجمعة، عن دعوة ممثلي الجامعة العامة للتعليم الأساسي للجلوس مجددا على طاولة الحوار الأسبوع المقبل، مؤكدا عزم الوزارة للتوصل إلى حل في إطار التفاوض والحوار.

وقال في تصريح حصري للمدينة أف أم على هامش الإعلان الرسمي للحكومة والأمم المتحدة عن إطلاق صندوق الشباب والتشغيل اليوم الجمعة “سنعيد الجلوس للتفاوض ونحن لا نؤمن بالفشل في التفاوض نحن نؤمن بالحوار”.

وعبر وزير التربية عن استعداده للوصول لاتفاق مع الجامعة العامة للتعليم الأساسي، قائلا “لن نكل ولن نمل في اتجاه البحث عن حل يزيل الإرباك عن عموم الشعب والعائلات والتلاميذ”.

وأكد أن الوزارة منفتحة على الحوار في كل النقاط خلال الجلسة التفاوضية، مشيرا إلى أن وزارة التربية تقدمت في عديد النقاط العالقة التي بقيت حبرا على ورق ولم يقع الاستجابة لها منذ السنوات الماضية، وفق قوله.

وأشار إلى أن نحو 79 بالمائة من المدرسين والمدرسات قاموا بإعادة الأعداد لوزارة التربية لاحتساب المعدلات، داعيا البقية إلى تجاوز هذا الإشكال.

وقال “مستقبلا لا عودة لإقحام التلاميذ في كل خلاف أو تفاوض حول مطالب معينة. من حق كل قطاع أن يفاوض بالطرق القانونية. لكن هذه الطريق (حجب الأعداد) غير قانونية وقد حاولنا أن نتجاوزها تفاديا لتوتير المناخ الاجتماعي لأننا نعز ونقدر المعلمين والمعلمات”.

واتهم وزير التربية أطرافا لم يسميها بمحاولة تعفين المناخ الاجتماعي، مستطردا “هذه الأطراف لن تجد الطريق إلى ذلك”.

ونفذت الجامعة العامة للتعليم الأساسي اليوم الجمعة يوم غضب بحضور عدد من المعلمين والمعلمات تنفيذا لقرار الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الأساسي المعقدة يوم 9 ماي الماضي.

وأفاد الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الأساسي توفيق الشابي أن هذا التحرك يأتي على خلفية تعطل المفاوضات مع وزارة التربية التي لم ترتق إلى انتظارات المدرسين ولم تلب الحد الأدنى لمستحقاتهم، وفق تعبيره.

وقال إنه في حال عدم تفاعل الوزارة مع مطالب أهل القطاع وفتح باب الحوار لإيجاد الحلول المناسبة وتحقيق المطالب المتمثلة خاصة في تحسين المقدرة الشرائية وتسوية وضعيات التشغيل الهش وتنفيذ الاتفاقات المبرمة سابقا مع وزارة التربية فإن “الأزمة سترحّل إلى السنة الدراسية القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى